أزمة التعليم الراهنة تُناقش في لقاء تواصلي نظمته عمالة إقليم الخميسات مع مديري المؤسسات التعليمية وممثلي آباء وأمهات وأولياء التلاميذ

30 نوفمبر 2023
أزمة التعليم الراهنة تُناقش في لقاء تواصلي نظمته عمالة إقليم الخميسات مع مديري المؤسسات التعليمية وممثلي آباء وأمهات وأولياء التلاميذ
إدريس قدّاري

  احتضن مقر عمالة الخميسات بعد زوال يوم الأربعاء 29 نونبر 2023 لقاءا تواصليا مع مدراء المؤسسات التعليمية وممثلي جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بالإقليم، ترأسه عامل الإقليم منصور قرطاح، حيث تمت مناقشة الظروف الحالية بقطاع التعليم وسبل الإنخراط في عودة الأساتذة المضربين إلى الأقسام واستئناف الدراسة من أجل تدارك ما يمكن تداركه خصوصا لفائدة التلاميذ، حسب ما تابعته جريدة “العربية.ما” من مصادر محلية.

لقاء عمالة إقليم الخميسات

   ودعا عامل الإقليم، في هذا الإجتماع الذي حضره الكاتب العام للعمالة ورئيس قسم الشؤون الداخلية ومدير الديوان والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالخميسات، الحاضرين بضرورة الانخراط في الدينامية التي أطلقتها الحكومة في حوارها الأخير مع النقابات التعليمية، موضحا الدور الإيجابي الذي يمكن أن يلعبه مختلف أطراف هذا الملف من أطر تربوية وجمعيات الآباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ وباقي الفاعلين، من أجل ضمان سير المرفق العمومي التربوي. كما دعا العامل مختلف الأطراف للتجاوب الإيجابي مع المبادرة والقرارات الإيجابية التي اتخذت في هذا الباب، حفاظا على مصلحة البنات والأبناء، في أفق إصلاح شامل يروم إرساء منظومة تربوية تستجيب لمستوى تطلعات الجميع من آباء وأولياء التلاميذ والأسرة التعليمية بمختلف مكوناتها.

   كما شهد اللقاء تدخلات لممثلي جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ والتلميذات، الذين قدروا احتجاج الشغيلة التعليمية ومطالبها المشروعة وتضامنهم معها، لكن في المقابل أكد، البعض منهم، على أن يكون الوضع بما يعود بالنفع العام وصيانة حقوق المتعلمين/ات وتوقيف هدر الزمن المدرسي برجوع الأساتذة والأستاذات إلى الأقسام وانتظار نتائج المبادرات القائمة.

   وتجدر الإشارة إلى أن اللقاء الذي ترأسه رئيس الحكومة بمعية الوزراء المعنيين والنقابات التعليمية، يوم الإثنين 26 نونبر 2023، خلص إلى تجميد النظام الأساسي من أجل تعديل مقتضياته. وتحسين الدخل لموظفات و موظفي قطاع التربية الوطنية. ووقف الاقتطاعات من أجور الموظفين المضربين ابتداء من الشهر المقبل. وبرمجة اجتماعات تضم وزارة التربية الوطنية، وزارة المالية، وزارة التشغيل ابتداء من يوم الخميس 30 نونبر الجاري، لمناقشة آفاق تعديل النظام الأساسي لموظفي التربية الوطنية والعمل على إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل المطروحة، مع تحديد تاريخ 15 يناير المقبل كموعد نهائي من أجل التوافق بين جميع الأطراف.

المصدر العربية.ما
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.