أزمة زيت الزيتون: ارتفاع الأسعار وتجارب غير أخلاقية تهدد السوق

9 أكتوبر 2023
أزمة زيت الزيتون: ارتفاع الأسعار وتجارب غير أخلاقية تهدد السوق
العربية.ما

أزمة زيت الزيتون: ارتفاع الأسعار وتجارب غير أخلاقية تهدد السوق

تشير التقارير إلى أن أسعار زيت الزيتون من المتوقع أن تشهد ارتفاعًا كبيرًا هذا العام، متجاوزة الأسعار في السنة الماضية، وذلك نتيجة لممارسات منتجين وتجار وصفوها بأنها “غير أخلاقية”.

على الرغم من توفر منتوج الزيتون في البلاد هذا العام بشكل جيد بالمقارنة مع السنة الماضية، إلا أن مضاربي السوق ومحتكرو المخزون يشكلون تهديدًا كبيرًا لأسعاره. هؤلاء يقومون بشراء محاصيل الزيتون من أصحاب الأراضي في المناطق التي تشهد وفرة في الإنتاج، بهدف التلاعب بأسعار زيت الزيتون في الأسواق خلال الفترة القادمة.

بعض منتجي الزيتون حذروا من هؤلاء المضاربين ووصفوهم بأنهم “منعدمي الضمير” الذين يستغلون الفرص لتحقيق أرباح غير مشروعة. وقد دعوا إلى تدخل السلطات المختصة للحد من هذه الممارسات التي تؤثر على نشاطهم المهني وتضر بالقدرة الشرائية للمواطنين.

من ناحية أخرى، يتعامل المقال مع قضية تزايد التلاعب والغش في جودة زيت الزيتون من قبل بعض التجار. يتم ذلك من خلال مزج زيوت ذات جودة منخفضة مع مواد غير معروفة المصدر، تدخل البلاد بطرق غير قانونية، بهدف الحفاظ على مظهر زيت الزيتون ورائحته. ثم يتم عرض هذه الزيوت المغشوشة في الأسواق على أنها زيوت طبيعية.

يجب على السلطات أن تتدخل بشدة وتفرض مراقبة دقيقة على نقاط بيع زيت الزيتون، بما في ذلك الأماكن العشوائية، لضمان سلامة وصحة المواطنين ومنع تداول الزيوت المزيفة. هذه القضية تشكل تحديًا هامًا لاستقرار سوق زيت الزيتون وصحة المستهلكين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.