أساتذة التربية البدنية بمديرية الخميسات يحتجون ضد النظام الأساسي الجديد للتعليم ويقاطعون الأنشطة المتصلة بالمادة

14 نوفمبر 2023
أساتذة التربية البدنية بمديرية الخميسات يحتجون ضد النظام الأساسي الجديد للتعليم ويقاطعون الأنشطة المتصلة بالمادة
إدريس قدّاري

توصلت جريدة “العربية.ما” ببيان أستاذات وأساتذة التربية البدنية بمديرية الخميسات، والموقع بتاريخ 13 نونبر 2023، يعلنون من خلاله رفضهم للنظام الأساسي الجديد للتعليم، ويوضحون الأشكال النضالية التي تترجم هذا الرفض.

وجاء بالبيان أنه “على إثر إصدار وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة للمرسوم المشؤوم رقم 2.23.819 والذي يعتبر بمثابة النظام الأساسي لموظفي قطاع التربية الوطنية وما تضمنه من إقصاء وحيف ممنهجين لهيئة التدريس بمختلف الأسلاك التعليمية، مما أدى إلى انتشار الشعور بالإحباط بين صفوف الشغيلة التعليمية، وفي هذا السياق اجتمع أستاذات وأساتذة مادة التربية البدنية بمديرية الخميسات عن بعد لتدارس الأوضاع الراهنة ومناقشة كيفية إنجاح الأشكال النضالية المعلن من طرف الشغيلة التعليمية لإسقاط مرسوم المآسي الجديد، واستحضار لخصوصيات المادة، وبعد نقاش جدي ومسؤول، تقرر ما يلي عنها: »الرفض المطلق للنظام الأساسي الذي أصدرته وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والذي أجهز على المكتسبات ولم يحقق تطلعات الشغيلة./» عدم المشاركة بأي شكل من الأشكال في تنزيل مضامين المذكرة الوزارية عدد 23-083 الصادرة بتاريخ 16 أكتوبر 2023./» تعليق المشاركة في كل البطولات الرياضية المدرسية محليا وإقليميا وجهويا ووطنيا، إعدادا وتنظيما ومشاركة وتحكيما./» مقاطعة جميع الاجتماعات واللقاءات والتكوينات”.

هذا ودعا بيان تنسيقية أستاذات وأساتذة التربية البدنية والرياضية بإقليم الخميسات في ختامه “عموم السادة الأساتذة إلى العمل على تفعيل هذه الخطوات النضالية وتجسيدها فعليا كرد فعل عادي على التراجعات الخطيرة التي جاء بها النظام الأساسي الجديد”، كما أشارت التنسيقية، في ذات البيان أنها “تتشبث بحق التلاميذ والتلميذات في ممارسة حصص الجمعية الرياضية المدرسية على مستوى المؤسسات التعليمية”.

وتجدر الإشارة إلى أن البطولة الوطنية المدرسية للعدو الريفي التي كانت مبرمجة على أن تنطلق غدا الأربعاء 15 نونبر 2023 بحلبة الخميسات قرب بناية المستشفى الجديد أصبحت في خبر كان، حسب بعض المصادر، التي عبرت عن أسفها لعدم تجاوب المسؤولين في الحكومة الحالية مع مطالب الشغيلة التعليمية، التي لا تطلب سوى بسحب القانون “المشؤوم“..

المصدر العربية.ما
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.