أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي يتشبتون بمطالبهم وبحراكهم المستمر ويدينون التضييق المتنوع

26 نوفمبر 2023
أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي يتشبتون بمطالبهم وبحراكهم المستمر ويدينون التضييق المتنوع
إدريس قدّاري

أدان المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي في بيانه الصادر عن اجتماعه عن بعد، والمنعقد يوم السبت 25 نونبر 2023، (أدان) “سياسة التماطل والترهيب والتضييق التي تنهجها الحكومة، ومعها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة في مواجهة نضالات الشغيلة التعليمية، بأساليب القمع والتعنيف والشطط في استعمال السلطة، والتدخلات الهمجية في حق المناضلين، والعقوبات التي طالت بعضهم في عدد من المديريات، لثني المناضلين والمناضلات عن المضي قدما في حراكهم النضالي المشروع، بدل إيجاد حلول كفيلة بإطفاء نار الأزمة الناتجة عن إصدار الوزارة المرسوم نظام أساسي تراجعي مجحف في حق الشغيلة التعليمية”.

وأكد المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي، في بيانه الذي توصلت به جريدة “العربية.ما”، على “التضامن المبدئي واللامشروط مع كل الأساتذة ضحايا سياسة العنف والعقوبات والتضييق على الحريات”. وأدان “كل أشكال القمع التي تواجه بها نضالات الشغيلة التعليمية”. وفي نفس الوقت نوه المجلس “بنضالات نساء ورجال التعليم دفاعا عن حقوقهم العادلة والمشروعة”. وذكر بأن “الحل الأمثل للخروج من الأزمة المتواصلة يكمن في إلغاء النظام الأساسي المشؤوم وتلبية مطالب كل فئات الشغيلة التعليمية توطيد الوحدة النضالية الميدانية مع كل التنسيقيات المهيكلة والفاعلة، للوقوف ضد الإجهاز على ما تبقى من حقوق الشغيلة التعليمية”.

كما جدد المجلس الوطني، عبر ذات البيان، “الرفض القاطع للاقتطاع الجائر من أجور المضربات والمضربين، وسيقابل هذا التعسف بعدم تعويض الزمن المدرسي الذي تتحمل الوزارة وحدها مسؤولية هدره، وسيواجه بأشكال نضالية غير مسبوقة وأكثر تصعيدا”، مع “تفعيل المتابعة القضائية في حال الاقتطاع من أجور الشغيلة التعليمية إقليميا وجهويا ووطنيا”. وعلى إثر ذلك دعا المجلس “عموم الأستاذات والأساتذة إلى خوض إضراب وطني أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس 27 و28 و29 و30 نونبر 2023 حسب الصيغ”.

وأوضح المجلس الوطني في بيانه أن هذه الصيغ الاحتجاجية تتمثل في: “إضراب حضوري بالمؤسسات أيام الاثنين والثلاثاء والخميس 27 و28 و30 نونبر 2023 حسب جدول الحصص. وإضراب مع تجسيد وقفات أمام المديريات أوالأكاديميات الجهوية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة تنتهي بمسيرات يوم الأربعاء 29 نونبر 2023 على الساعة العاشرة صباحا” الدعوة إلى الاستمرار في تجسيد الوقفات الاحتجاجية بالمؤسسات التعليمية، يومي الجمعة والسبت 01 و 02 دجنبر 2023 خلال الساعة الثانية والثالثة صباحا ومساء”. وتأكيده على “استمرار تعليق إجراء فروض المراقبة المستمرة”. كما ذكر المجلس “عموم الأستاذات والأساتذة بمواصلة مقاطعة أنشطة الحياة المدرسية، والمواكبة والمصاحبة التربوية والتعليم عن بعد، واللقاءات التربوية والتكوينات، والزيارات الصفية للمفتشين، والتظاهرات الرياضية، واستقبال الأساتذة والطلبة المتدربين، ومباريات الأولمبياد الجميع المواد، والانسحاب من مجالس المؤسسة، وجمعيات دعم مدرسة النجاح، والجمعية الرياضية”.

وختم المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي بيانه بعزمه على “التصعيد في الأشكال النضالية، والاحتجاج باعتباره السبيل الوحيد لتحقيق المطالب المشروعة”، مشجبا “كل أشكال العنف الممنهجة ضد نساء ورجال التعليم”. ومحملا “الحكومة والوزارة الوصية كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية عما ارتكبته من انتهاكات لحق الشغيلة في الاحتجاج. ومؤكدا “بالمقابل استمرار التصعيد في أشكاله النضالية كرد على سياسة القمع والترهيب”.

المصدر المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي(بيان)
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.