أطر و موظفو السجن المحلي بطاطا يخلدون الذكرى السادسة عشر لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج

29 أبريل 2024
أطر و موظفو السجن المحلي بطاطا يخلدون الذكرى السادسة عشر لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج
العربية.ما

احتفل أطر وموظفو السجن المحلي بطاطا، يومه الإثنين 29 أبريل 2024، بالذكرى ال 16 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج. بحضور السيد عامل الإقليم صلاح الدين أمال و السيد اسماعيل مرشد الادريسي الكاتب العام لعمالة طاطا والسيد عبدالهادي تاضومانت رئيس المجلس الاقليمي لطاطا و وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية طاطا والسيد رئيس المحكمة الإبتدائية طاطا ناهيك عن مسؤولين قضائيين عن المحكمة الإبتدائية بطاطا و السادة رؤساء المصالح الأمنية والسادة رؤساء المصالح الخارجية وبعض هيئات المجتمع المدني.

وشكلت هذه المناسبة، فرصة لإبراز أهم محطات ومنجزات المندوبية العامة واستحضار التوجيهات الملكية السامية والعمل الحكومي، من أجل النهوض بقطاع إدارة السجون وإعادة الإدماج.

وبعد تحية العلم استعرض رشيد بوتحايكت مدير السجن المحلي بطاطا في كلمة له ، دلالة ورمزية المناسبة انطلاقا من إحداث المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، مبرزا أهمية هذه المناسبة في التواصل مع الفاعلين المحليين إيمانا من المندوبية العامة بدور المقاربة التشاركية مع مختلف الجهات والفعاليات، وذلك للنهوض بأوضاع المؤسسات السجنية بالمغرب في بعديها الأمني والإدماجي.

 

وأشاد السيد المدير بالطفرة النوعية التي عرفها قطاع السجون، خلال السنوات الأخيرة، في مختلف المجالات، كتكريس حقوق الإنسان والمزاوجة بين المقاربة الأمنية والإدماجية وتطوير آليات تدبيرها، وتعزيز البنيات التحتية، وتحسين مستوى الخدمات الأساسية، مؤكدا أن المندوبية ملتزمة بالعمل من أجل ضمان الحقوق الأساسية للسجناء وأنسنة ظروف الاعتقال والإيواء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.