أولاد تايمة: تعنيف مدير مستشفى لطبيبة يُغضب منظمة حقوقية ومطالب بفتح تحقيق

5 فبراير 2024
أولاد تايمة: تعنيف مدير مستشفى لطبيبة يُغضب منظمة حقوقية ومطالب بفتح تحقيق
العربية.ما

طالبت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب بمدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت، الجهات الوصية على قطاع الصحة إقليميا وجهويا ووطنيا، بفتح تحقيق نزيه وشفاف فيما تعرضت له الطبيبة خ.ن من تعنيف وشطط في استعمال السلطة، من طرف مدير المستشفى حرمها من حقوق ومكتسبات مهنية؛ معلنة عزمها خوض أشكال نضالية تضامنية مع الطبيبة المُعنفة إلى حين رد الاعتبار لها وجبر الضرر الذي تعرضت له من طرف مدير المستشفى.

 

الجمعية الحقوقية استنكرت في بيان لها، تتوفر الجريدة على نسخة منه، سلوكات وتصرفات مدير المستشفى التي وصفتها بالبائدة، تُجاه طبيبة مشهود لها بالتفاني وحسن السلوك في عملها المهني، الذي تزاوله لأزيد من إثنين وعشرين (22) سنة؛ معلنة عزمها خوض أشكال نضالية تضامنية مع الطبيبة المُعنفة إلى حين رد الاعتبار لها وجبر الضرر الذي تعرضت له من طرف مدير المستشفى.

 

موقف المنظمة الحقوقية جاء على إثر التعنيف المادي اللفظي والمعنوي الذي تعرضت له الدكتورة خ.ن من طرف رئيسها المباشر مدير مستشفى القرب بمدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت يوم 13 نونبر 2023؛ والذي جاء بعد مسلسل من الاستفزازات المتواصلة والتعسفات والممارسات الإدارية الكيدية المستمرة، حرمها من حقوق إدارية ومهنية كان آخرها الحرمان من مزاولة مهام طبيبة رئيسة لقسم الأم والطفل بذات المستشفى دون مبرر إداري أو قانوني.

 

هذا وقد دعت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان فرع أولاد تايمة فعاليات المجتمع المدني والحقوقي والنسائي بمدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت وجهة سوس ماسة، إلى إعلان التضامن مع الطبيبة المُعنفة من طرف مدير مستشفى القرب بمدينة أولاد تايمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.