إخراج السفير الإسرائيلي من الجمعية العامة للأمم المتحدة: توتر دبلوماسي بين إسرائيل وإيران يعكس التوترات الإقليمية

21 سبتمبر 2023
إخراج السفير الإسرائيلي من الجمعية العامة للأمم المتحدة: توتر دبلوماسي بين إسرائيل وإيران يعكس التوترات الإقليمية
العربية.ما

إخراج السفير الإسرائيلي من الجمعية العامة للأمم المتحدة: توتر دبلوماسي بين إسرائيل وإيران يعكس التوترات الإقليمية.

أقدم عناصر أمن الجمعية العامة للأمم المتحدة على إخراج السفير الإسرائيلي جلعاد أرادن من قاعة اجتماعات الدورة 78 السنوية في نيويورك، بعدما قام بالاحتجاج خلال كلمة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أمام الحضور.

انتشرت مقاطع فيديو على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي تظهر عملية إخراج السفير الإسرائيلي من القاعة.

جاء هذا الاحتجاج بعدما رفع السفير صورة “مهسا أميني” وشعار “النساء الإيرانيات يستحقن الحرية”.

في أعقاب ذلك، نشر جلعاد أرادن منشورًا على حسابه الرسمي على منصة تويتر، حيث أدان منح المجتمع الدولي منصة للرئيس الإيراني، واصفًا إياه بـ”القاتل الشرير”. وأكد أنه غادر القاعة كرد فعل على تضامن إسرائيل مع الشعب الإيراني وليس لأي سبب آخر.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحادث أثار جدلاً كبيرًا وتفاعلًا على الصعيدين الدولي والإقليمي، وأظهر الاحتجاج القوي المشهد الدبلوماسي المتوتر بين إسرائيل وإيران في المحافل الدولية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.