ارتفاع أسعار المواد الغذائية وغير الغذائية في المغرب خلال مارس 2024

22 أبريل 2024
ارتفاع أسعار المواد الغذائية وغير الغذائية في المغرب خلال مارس 2024
العربية.ما

أفادت المندوبية السامية للتخطيط ببلوغ متوسط الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك السنوي في المغرب، خلال شهر مارس 2024، ارتفاعًا بنسبة 0.9% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، وذلك وفقًا لمذكرتها الإخبارية الصادرة في هذا الصدد.

وأوضحت المندوبية أن هذا الارتفاع جاء نتيجة لتزايد أسعار المواد الغذائية بنسبة 0.9% وأسعار المواد غير الغذائية بنسبة 1.1%.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن نسب التغيير للمواد غير الغذائية تراوحت بين انخفاض قدره 1.2% لفئة “الصحة” وارتفاع قدره 3.3% لفئة “المطاعم والفنادق”.

وفيما يتعلق بالمقارنة بين شهري فبراير ومارس 2024، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعًا بنسبة 0.7%. وقد جاء هذا الارتفاع نتيجة لتزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بنسبة 1.7% والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بنسبة 0.1%.

وأظهرت الأرقام ارتفاعات ملحوظة في أسعار بعض المواد الغذائية خلال الفترة بين فبراير ومارس 2024، بما في ذلك “السمك وفواكه البحر” بنسبة 11.6%، و”الفواكه” بنسبة 3.1%، و”الخضر” بنسبة 2.5%، و”اللحوم” بنسبة 1.7%، و”الحليب والجبن والبيض” بنسبة 1.4%، و”السكر والمربى والعسل والشوكولاتة والحلويات” بنسبة 0.3%، و”الزيوت والدهون” و”القهوة والشاي والكاكاو” بنسبة 0.1%.

وفيما يتعلق بالمواد غير الغذائية، سجل ارتفاعًا بنسبة 0.4% خصوصًا في أسعار “الملابس والأحذية”.

وأوضحت المندوبية أن أهم الزيادات في الأسعار سُجِّلت في مناطق مختلفة من المملكة، حيث سجلت الحسيمة زيادة بنسبة 1.5%، والعيون بنسبة 1.3%، وطنجة وآسفي بنسبة 1.2%، ومراكش والداخلة بنسبة 1.1%، والقنيطرة والرشيدية بنسبة 1.0%، وأكادير وتطوان وبني ملال بنسبة 0.9%، وفاس ووجدة بنسبة 0.8%، والرباط وسطات بنسبة 0.7%، ومكناس بنسبة 0.6%، وكلميم بنسبة 0.4%، والدار البيضاء بنسبة 0.3%.

وبناءً على ذلك، يُلاحظ أن مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأسعار المحددة والتقلبات العالية، قد شهد ارتفاعًا بنسبة 0.3% مقارنة بشهر فبراير 2024، وبنسبة 2.4% مقارنة بشهر مارس 2023.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.