ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 10 وفيات بأزيلال بنموسى يعزي أسر الضحايا

18 مارس 2024
حادثة سير
العربية.ما

في مستجدات مأساة مروعة تعرضت لها منطقة أزيلال يوم الأحد 17 مارس، ارتفعت حصيلة إلى 10 الوفيات بأزيلال جراء حادثة انقلاب حافلة للنقل المزدوج إلى عشرة وفيات، بعد أن فقد شخصان آخران أنفاسهما الأخيرة على الطريق إلى المستشفى.

 

وقعت الكارثة المأساوية ظهر اليوم، حيث لقي 8 أشخاص مصرعهم جراء انقلاب الحافلة على الطريق الجهوية رقم 302، الممتدة بين آيت بوكماز وآيت بواولي، مما أسفر عن إصابة 12 آخرين تم نقلهم على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي لأزيلال. وفي مسار النقل توفي شخصان آخران، مما رفع الحصيلة الإجمالية للضحايا إلى 10 وفيات.

وتشير المصادر إلى أن من بين الضحايا أربعة مدرّسين وطفلة صغيرة لم تتجاوز ثلاث سنوات، مما أثار حزنًا عميقًا وصدمة في الجهة وعبر البلاد.

وفور وقوع الحادث الأليم، هرعت فرق الإنقاذ والدرك الملكي إلى موقع الحادث لتقديم المساعدة ونقل الجرحى إلى المستشفى. كما باشرت السلطات التحقيق في الحادث للوقوف على أسبابه وملابساته.

وفي رد فعل سريع، أعربت وزارة التربية الوطنية عن تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا، مؤكدةً أنها تتابع عن كثب مسار الحادث وتقديم الدعم اللازم للمتضررين. وتمنت الوزارة الشفاء العاجل للمصابين والجرحى، داعيةً الله أن يتغمد الفقيدين بواسع رحمته ويرزق أهلهم الصبر والسلوان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.