استغلال سيارات الجماعة للاغراض الشخصية على طاولت رئيس جماعة الخميسات

2 مارس 2024
استغلال سيارات الجماعة للاغراض الشخصية على طاولت رئيس جماعة الخميسات
العربية.ما

وجه أحمد بلغازي النائب الثالث للرئيس بجماعة الخميسات سؤالا كتابيا الى رئيس الجماعة طبقا للمادة 46 من القانون التنظيمي 14.113 يستفسره حول كميات البنزين التي يستهلكها احد الموظفين واستغلاله لسيارة الجماعة خارج اوقات العمل في الاغراض الشخصية والتنقل بها الى مقر سكناه خارج مدينة الخميسات ،هذا السؤال ياتي ضمن سلسلة من الاسئلة الكتابية التي وجهها النائب المذكور منذ ماي السنة الماضية يتساءل من خلالها حول الكثير من القضايا التي تشغل بال الرأي العام المحلي والوطني

و يواصل احمد بلغازي النائب بجماعة الخميسات طرح المزيد من الاسئلة الكتابية لادراجها في أقرب دورة يعقدها المجلس الجماعي لكشف خيوط وملابسات مجموعة من القضايا التي يتداولها الرأي العام المحلي ويتساءل النائب في موضوع العمارة السكنية الموجودة بشارع ابن سيناء قرب مدارة محطة سيارات الاجرة بحي الزهراء قائلا ان العمارة تحجب الرؤية عن السائقين و تشوه جمالية المدينة من جهة مدخل على الطريق السيار فكيف تم الترخيص لانشاء هذه البناية علما انها زحفت على جزء مخصص لطريق عمومية ؟

كما طالب بتوضيح بشأن ساحة الحسن الاول حيث جاء في سؤال النائب احمد بلغازي فقد لوحظ ان ساحة الحسن الاول التي لم يمر على اعادة تجديدها بمبلغ مهم، إلا وقت يسير حتى اصبحت أسوأ مما كانت عليه حيث بدأت تظهر عليها عيوب، فتعطلت النافورة وتآكل العشب والرخام والزليج، هذا في حين تمت عملية تسليم الاشغال بشكل نهائي وبناء عليه نطلب منكم توضيحا في هذا الشأن والظروف التي تمت فيها عملية التسليم النهائي ومن قام بذلك وعلى اي اساس قانوني وما مصير مبلغ الضمان؟

ويتساءل النائب في سؤال اخر حول قضية التغيير الحاصل في بقعة ارضية بحي الوحدة 2 التي كانت مخصصة لبناء فيلا ؟

وتاتي هذه الاسئلة في سياق كشف ملابسات هذه النقط لاقناع الرأي العام واطلاعه عن دور المجلس الجماعي والاجراءات التي اتخذها في هذه المواضيع ومن المتوقع ان يطرح بلغازي المزيد من الاسئلة خصوصا بعدما توصلت السلطات المختصة بشكايات حول موضوع الباعة الجائلين الغير المثبتين بالاسواق النموذجية المنجزة في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لادماج الباعة للجائلين والفراشة لادماجهم في النسيج الاقتصادي

النائب احمد بلغازي عازم على طرح المزيد من الاسئلة ومناقشتها في دورات رسمية رغم محاولات ثنيه وردعه بكل الوسائل التي تستهدفه شخصيا وسياسيا ولا يتوانى في اللجوء الى القضاء ضد كل من اساء اليه بطريقة او باخرى؟

الى ذلك لازال رئيس الجماعة لم يجب عن الاسئلة المطروحة رغم تاكيده خلال دورة ماي 2023 انه سيقوم بادراجها في اقرب دورة ممكنة لكن تبين مع مرور الوقت أن الأجوبة ظلت حبيسة الرفوف إلى وقت غير معلوم ليظل المجتمع المدني بالخميسات والهيئات السياسية يستغربون عدم الكشف عنها وإعطاء تفسير واضح حولها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.