الدرك الملكي لمركز أولاد عزوز السعادة يفك شفرة عصابة الملثمين التي روعت الدارالبيضاء ونواحيها

15 مايو 2024
الدرك الملكي لمركز أولاد عزوز السعادة يفك شفرة عصابة الملثمين التي روعت الدارالبيضاء ونواحيها
العربية.ما

أسفرت العمليات والتدخلات الأمنية المشددة والمتنقلة لعناصر الدرك الملكي لمركز أولاد عزوز بقيادة قائد سرية 2مارس وبتوجيهات قائد المركز الثرابي وبتنسيق مع قائد المركز بالنيابة وعلى الساعة الثامنة ليلٱ بمنطقة ولاد عزوز تمت محاصرة وتوقيف عصابة إجرامية خطيرة تتكون من ثلاثة عناصر تستهدف شركات البناء لسرقة الحديد والدعامات الحديدية وخشب البناء تتنقل وتنشط مابين منطقة ليساسفة بالدار البيضاء ونواحيها، الرحمة ودار بوعزة ولاد عزوز وحد السوالم والخيايطة وفي جعبتهم أربعين عملية سرقة وتم حجز أسلحة بيضاء من الحجم الكبير وثلاث دراجات نارية ثلاثية العجلات triporteur بدون وثائق كانت تستعمل في عملياتهم الإجرامية.

#وأضف إلى ذالك أن عصابة الملثمين كما كان يطلق عليها روعت ساكنة المناطق السالف ذكرها وتتراوح أعمارهم مابين 30/40 ينحذرون من مدينة الرحمة ولهم سوابق عدلية في تجارة المخذرات والسرقة تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح ولهم عدة مذكرات بحث وطنية من طرف الدرك الملكي والأمن الوطني.

#وفي نفس السياق ذاته تم توقيف شخص رابع يبلغ من العمر 30 سنة والذي كان يساعدهم في اقتناء مسروقاتهم و ضبطت بحوزته بعض العينات، و تمت العملية بشكل دقيق ومثقن لم تترك لعصابة الملثمين مجالٱ للفرار، مجهودات جبارة لعناصر الدرك الملكي لمركز أولاد عزوز السعادة التي وضعت حدٱ لنشاطات العصابة الإجرامية، ولازال البحث جاريٱ على قدم وساق وعرضهم على النيابة العامة المختصة للتحقيق وتعميق البحث.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.