الذاكرة السياسية بأيت ملول محور لقاء نظمه مكتب المحلي لحزب التقدم والإشتراكية بأيت ملول

6 أبريل 2024
الذاكرة السياسية بأيت ملول محور لقاء نظمه مكتب المحلي لحزب التقدم والإشتراكية بأيت ملول
نورالدين أفكور

نظم مكتب المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بأيت ملول مساء الجمعة 5 أبريل 2024، لقاءا حول “الذاكرة السياسية لجماعة أيت ملول” وذلك لتفعيل برنامج رمضانيات تقدمية 2024. ويهدف هذا اللقاء إلى استعادة التاريخ السياسي للمدينة والتعرف على الدور الذي قام به قدماء المنتخبين في تطويرها.

وتمت دعوة قدماء رؤساء الجماعة كل من لحسن إدومغار، وعبدالله سومان، والحسين أضرضور والرئيس الحالي هشام القيسوني والمنتخبين السابقين للمشاركة في هذا الحدث المهم، حيث تم تكريمهم وتقدير جهودهم في خدمة المدينة. ومن أجل إحياء الفرصة لتبادل الخبرات والمعرفة، كما تم تنظيم جلسة حوارية تضمنت عرضًا للذكريات والتجارب السياسية التي طبعت تاريخ المدينة.

وتناولت الندوة مواضيع مهمة مثل الجهود المبذولة لتطوير البنية التحتية للمدينة، مثل إنشاء المدارس والمستشفيات والطرق، وتحسين الخدمات العامة المقدمة للمواطنين. كما تم التركيز على الجوانب الاقتصادية والتنموية المتعلقة بتعزيز فرص العمل وتوفير سبل العيش الكريم للساكنة الملولية.

واعتُبرت هذه الندوة فرصة لتسليط الضوء على الخطط المستقبلية لتطوير المدينة، واستعراض التحديات الحالية وسبل التغلب عليها. وقد دعي جميع المشاركين للمساهمة بأفكارهم وآرائهم حول تطوير المدينة وتنميتها في المستقبل.

 

وعرفت الندوة حضورًا جيدًا من قبل الساكنة المحلية والمتتبعين ورجال الإعلام، حيث أبدى الحاضرون اهتمامًا كبيرًا بالحفاظ على التاريخ السياسي للمدينة وتطويرها، وقد تمت المشاركة الفاعلة من قبل الحضور من خلال طرح الأسئلة والمشاركة في النقاشات حول المواضيع المطروحة.

وفي نهاية الندوة، أعرب قدماء المنتخبين عن سعادتهم وامتنانهم لهذه الدعوة وللتقدير الذي تم تلبيته لجهودهم. كما أعربوا عن تفاؤلهم لتطور المدينة في المستقبل واستعدادهم للمساهمة في أي جهود تهدف إلى تحسين حياة مواطنيها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.