السجن المحلي ورزازات تنظيم حفل بمناسبة تخليد الذكرى الـ16 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

30 أبريل 2024
السجن المحلي ورزازات تنظيم حفل بمناسبة تخليد الذكرى الـ16 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج
عبد الله أيت المؤدن

ترأس عامل إقليم ورزازات عبد الله جاحظ،رفقة الوفد المرافق له اليوم الإثنين 29 ماي 2024 بالسجن المحلي بورزازات، حفل لتخليد الذكرى 16 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج التي تصادف كل 29 أبريل من كل سنة.

وقد تم استعراض خلال هذا الحفل، أهم منجزات المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، وإبراز الجهود المبذولة من أجل تحسين أوضاع السجناء والأدوار التي تضطلع بها هذه المؤسسة في مجال إعادة الادماج.

وفي كلمة بالمناسبة، ألقاها مدير السجن المحلي بورزازات، هشام انور،امام الحصرين، التي استهلها بالترحيب بكل الحاضرين في هذا الحفل ومعبرا لهم عن مشاعر المحبة والشكر والامتنان لتلبية الدعوة، مضيفا أن هذا الاحتفال مناسبة ومحطة رئيسية للوقوف على المجهودات التي تبذلها المندوبية العامة من أجل تحقيق الأمن العام وحماية المجتمع والنهوض بالأوضاع الاجتماعية للسجناء وصون كرامتهم، تماشيا مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

 

كما اعتبر مدير المؤسسة أن هذا الحفل مناسبة لتقديم الشكر للمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، الذي يعمل على الرقي بالوضعية المادية والاجتماعية والادارية للأطر والموظفين.

كما أضاف المدير أن تخليد هذه الذكرى يشكل أيضا تقليدا سنويا للاحتفاء بموظفات وموظفي المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، والاعتراف بمجهوداتهم وحتهم على المزيد من التضحية والعطاء، وأن المندوبية العامة تعمل على تعزيز قدرات الموظفين والموظفات في مجال حقوق الانسان بالإضافة إلى ترسيخ هذه الثقافة من خلال ضمان تكوينات مستمرة لجميع الموظفين المندوبية.

وأشاد السيد هشام انور بعمل المندوبية العامة على المستوى الامني والاصلاحي والادماج بمواصلة تفعيل الاوراش ودعم الاخلاقيات بالوسط السجني وتكريس الحكامة الجيدة، وأنسنة ظروف الاعتقال وتكريس المقاربة الحقوقية، والتأهيل وإعادة الادماج، والامن والسلامة بالمؤسسات السجنية، ورسم صورة مشرفة تليق بمكانة بلادنا على الصعيد الدولي والاقليمي.

وأكد ايضا مدير المؤسسة في كلمته، أن هذه الإنجازات التي تم تحقيقها،جاءت بفضل تضحيات أطر وموظفي المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، الذين يقدمون مجهودات كبيرة من اجل إنجاح مهامهم.

هذا وقد أشار المتحدث ذاته أن المندوبية العامة ومنذ احداثها عملت وتعمل على تعزيز العلاقات مع كافة شركائها من منطلق نجاعة المقاربة التشاركية والانفتاح لتجاوز التحديات الأمنية والاصلاحية في مجال تدبير الشأن السجني، من سلطات عمومية وقضائية وحقوقية وهيئات المجتمع المدني ووسائل الاعلام.

هذا وأثناء الحفل تم تكريم العديد من الأطر والموظفين وذلك اعترافا لمجه داتهم وتفانيهم في أداء واجبهم المهني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.