الشرقاوي: نحن فخورون بجهود المغرب في دعم القدس وحماية مقدساتها ودعم أهلها

25 أغسطس 2023
الشرقاوي: نحن فخورون بجهود المغرب في دعم القدس وحماية مقدساتها ودعم أهلها
العربية.ما

الشرقاوي: نحن فخورون بجهود المغرب في دعم القدس وحماية مقدساتها ودعم أهلها.

قال محمد سالم الشرقاوي، الذي يشغل منصب المدير المكلف بتسيير وكالة بيت مال القدس الشريف، يوم الخميس في العاصمة الرباط، إن فخرهم بالمملكة المغربية يعكس الانتماء الوثيق الذي يربط الفلسطينيين والمغاربة. وأكد أنهم يشعرون بالفخر تجاه الدور الهام الذي تقوم به المملكة المغربية لصالح القدس ومقدساتها، ودعمها لأهلها المرابطين في وجه التحديات.

وأضاف الشرقاوي خلال حفل احتفاء بأطفال القدس في إطار دورة “المسيرة الخضراء” للمخيم الصيفي الرابع عشر، أنهم يعتزون بإشراف جلالة الملك على وكالة بيت مال القدس الشريف، وبالتكريم الذي منحه جلالته للوكالة من خلال رسالة ملكية سامية تعبر عن العطف الملكي والتقدير.

وأشار إلى أهمية التاريخ الغني للمغرب وموقعه الجغرافي الاستراتيجي، حيث يقع بين إفريقيا وأوروبا. وأكد أن التراث الثقافي للمملكة وتنوع هويتها يمثلان جزءًا أساسيًا من شخصيتها، وقد تكوّنت هذه الشخصية عبر العصور.

وأوضح الشرقاوي أن الأثر المغربي امتدّ إلى مناطق مختلفة، بما في ذلك الأندلس والشام والحجاز، من خلال المساهمات الفعّالة للفاتحين والمجاهدين والعلماء. وشدد على أن التأثير المغربي برز في العمارة والثقافة وأنماط الحياة.

وأكد الشرقاوي أن المغرب يعتبر مصدرًا أساسيًا لهذا التأثير، وأنه شهد تطوراته على مر القرون، ونقلته القوى الدينية والعلماء والمحاربين إلى مناطق مختلفة، مما جعله جزءًا من تاريخ تلك المناطق.

وأشار إلى الإنجازات الملموسة للمملكة المغربية في مختلف المجالات، مثل الرياضة والفنون والعلوم، وأوضح أن الشباب المغربي يحقق نجاحات ملحوظة في مختلف المسابقات والتحديات، مؤكدًا أن هذه النجاحات تعكس التفاني والاجتهاد.

وأخيرًا، أشار الشرقاوي إلى أهمية انتصارات المنتخب الوطني في كأس العالم بقطر، وكيف أن هذه الانتصارات ألهمت الفلسطينيين وأظهرت تمسكهم بالحياة والتفاؤل، معبرًا عن أملهم في العيش بكرامة وعزة على أرضهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.