الفوضى و الكراريس و الخيول أمام مسجد الحسن الثاني بالصخيرات

3 فبراير 2024
الفوضى و الكراريس و الخيول أمام مسجد الحسن الثاني بالصخيرات
العربية.ما

 

في مشهد يثير الاشمئزاز وفي وسط قلب مدينة الصخيرات و بجانب أكبر المساجد في المدينة، صورة للخيول وهي تضع مخلفاتها أمام المسجد ورائحة البول النثنة التي اختلطت برائحة الأزبال والخضر الفاسدة و الكراريس العشوائية، في غياب تام لدور السلطات المحلية بمدينة الصخيرات.

وقد صرح العديد من المواطنين لجريدة “العربية.ما” أن السبب الرئيسي في انتشار الفوضى و العشوائية و الأزبال والخيول والباعة المتجولين هو تقاعس السلطات المحلية بالمدينة وعدم قيامها بالمهام المنوطة بها.

وأضاف أحد المصلين أن الخيول يتم ربطها بالقرب من المسجد حيث تتسخ ملابس المصلين ببول وروث الخيول وهم في طريقهم للمسجد بالإضافة إلى انتشار الكلام القبيح أمام باب المسجد والذي يكون مصدره دائما الباعة المتجولين، و يتساءل أحد المواطنين لماذا لم تتدخل السلطة المحلية إلى حدود اليوم مع أن الوضع أصبح جد خطير؟ وأضاف مواطن أخر أن عبور شارع المسيرة الخضراء أصبح مستحيلا في ظل انتشار الكراريس والخيول والفوضى، بل إن سيارة الإسعاف هي الأخرى أضحت غير قادرة على عبور الطريق في اتجاه الشارع الرئيسي مما يستوجب على السلطات الإقليمية التدخل من أجل تغيير الوضع الكارثي الذي أضحى عليه مركز مدينة الصخيرات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.