القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية تنعقد بالرياض لمناقشة التصعيد الاسرائيلي في غزة

القادة العرب يدعون مجلس الأمن الدولي لإصدار قرار ملزم وعاجل لوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني

11 نوفمبر 2023
القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية تنعقد بالرياض لمناقشة التصعيد الاسرائيلي في غزة
إدريس قدّاري

انعقدت اليوم السبت 11 نونبر 2023 بالرياض، في المملكة العربية السعودية، القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية، التي ناقشت التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، والتحرك العربي الإسلامي إزاءه. وهو ما تابعته جريدة العربية.ما عبر وسائل إعلامية رسمية.

وأكد القادة العرب في ختام القمة العربية والإسلامية المشتركة غير العادية، دعمهم للجهود التي تقوم بها لجنة القدس، التي يرأسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس (الخطاب الملكي في المقال السابق)، والأعمال الميدانية الموجهة لتخفيف معاناة المقدسيين من تداعيات التصعيد الذي تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة وتشجيع سكان القدس على الصمود والحفاظ على الوضع القانوني والرمزي لهذه المدينة المقدسة.

كما أكد القادة العرب ضرورة إصدار مجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة، قرارا ملزما وعاجلا ل “وقف إطلاق النار ووقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني بشكل فوري، بما يضمن حماية جميع المدنيين، ورفع الحصار عن قطاع غزة، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية والإغاثية العاجلة إليه بشكل مستدام”، وحذروا من أن “التباطؤ في وقف إطلاق النار من شأنه زيادة احتمالات توسع الصراع إقليميا“.

هذا وقد مثل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في هذه القمة رئيس الحكومة عزيز أخنوش، وبحضور وفد مغربي رفيع يتكون بالخصوص من ناصر بوريطة؛ وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وأحمد التازي؛ سفير صاحب الجلالة بجمهورية مصر العربية والمندوب الدائم للمغرب لدى جامعة الدول العربية، ومصطفى المنصوري؛ سفير صاحب الجلالة بالمملكة العربية السعودية ومندوب المغرب لدى منظمة التعاون الإسلامي، وفؤاد أخريف؛ مدير المشرق والخليج والمنظمات العربية والإسلامية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

المصدر العربية.ما عن و.م.ع.أ
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.