المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة يستعد لمواجهة أنغولا في كأس الأمم الإفريقية 2024

20 أبريل 2024
المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة يستعد لمواجهة أنغولا في كأس الأمم الإفريقية 2024
العربية.ما

اليوم السبت في الرباط، أكد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، هشام الدكيك، أن المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة (المغرب 2024) ضد منتخب أنغولا ستكون مختلفة تمامًا عن المباراة الافتتاحية للبطولة، حيث فاز المنتخب الوطني على الفريق نفسه.

وفي ندوة صحفية قبل المباراة النهائية، أشار الدكيك إلى أن التركيز الآن يتجه نحو المباراة الحاسمة، مشيرًا إلى حجم المسؤولية التي تقع على عاتق فريقه. وأكد على أهمية فرقية المباراة النهائية، مشيرًا إلى أداء منتخب أنغولا القوي ضد منتخب مصر، مؤكدًا في الوقت نفسه جاهزية منتخب بلاده لهذا التحدي.

وأشار إلى أن منتخب أنغولا يتمتع بتواجد لاعبين محترفين في الدوري البرتغالي، مما يضيف إلى قوتهم وخبرتهم في هذه الرياضة داخل القاعة. وعبر عن ثقته في قدرة فريقه على التعامل مع هذا التحدي بفاعلية.

وعن حالة اللاعب يوسف جواد، الذي تعرض للإصابة في مباراة ضد ليبيا، أوضح الدكيك أن التشخيص النهائي لم يتم بعد، ولكنه أكد على رفع معنويات اللاعب وتفاؤله بعودته للمجموعة في كأس العالم.

من ناحية أخرى، عبر عميد المنتخب الوطني، سفيان المسرار، عن تصميم الفريق على الفوز باللقب القاري للمرة الثالثة على التوالي، معربًا عن استعدادهم لمواجهة فريق أنغولا بكل قوة.

ومن جهته، أعرب مدرب منتخب أنغولا، ماركوس أنتونيس، عن حماس فريقه للمباراة النهائية، مشيرًا إلى رغبتهم في الفوز باللقب القاري لأول مرة في تاريخهم، ومؤكدًا أن مباراة النهائي ستكون مختلفة تمامًا عن المباراة الافتتاحية.

وختم أنتونيس بالإشادة بمستوى التنظيم للبطولة من قبل المغرب، مشيرًا إلى أن هذه المباريات ضد أفضل الفرق تساهم في تطوير فريقهم أيضًا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.