بعد ارتفاع حالات الانـ…ـ.ـتـ..ـحـ..ـار.. فدرالية اليسار تعبر عن قلقها بشأن تأزم الصحة النفسية بمدينة تيفلت وهذه أهم اقتراحاتها

30 أبريل 2024
بعد ارتفاع حالات الانـ…ـ.ـتـ..ـحـ..ـار.. فدرالية اليسار تعبر عن قلقها بشأن تأزم الصحة النفسية بمدينة تيفلت وهذه أهم اقتراحاتها
العربية.ما

أصدرت فدرالية اليسار الديمقراطي بمدينة تيفلت بيانا عبرت فيه عن قلقها بشأن الوضع المرتبط بالصحة النفسية بالمدينة.

وقالت فيدرالية اليسار الديمقراطي إنها “تتابع الوضع المقلق المرتبط بالصحة النفسية بالمدينة ، والذي يبرزه ارتفاع حالات الانتحار، إضافة إلى مجموعة من محاولات الانتحار التي نسمع عنها باستمرار، كما لاحظت تزايد أعداد الاشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية في شوارع المدينة وهو الامر الذي من شأنه تشكيل خطر سواء من حيث احتمالية وقوع حوادث سير وكذا احتمالية إصابة أحد المارة بسبب بعض السلوكات العنيفة أحيانا لهؤلاء الأشخاص، وفق ما جاء في البيان.

 

واعتبرت أن هذا الوضع يسهم فيه ضعف الاهتمام بالصحة النفسية بالمدينة مشيرة إلى أنها لا تتوفر على أي مركز للاستماع، كما تشهد منذ سنوات غيابا لطبيب نفسي بمستشفى المدينة، مبرزة أن التحسيس والكشف المبكر يلعبان كذلك أدوارا مهمة لتفادي تفاقم الأزمات، واستفحال الوضع بالنسبة للاشخاص المصابين باضطرابات أو الذين يمرون بظروف صعبة.

وأضافت أن الواقع يظهر بالملموس غياب أي حملات من هذا النوع بالمؤسسات التعليمية أو بالمؤسسات الصحية.

وأكدت “الفدرالية” أنه نتيجة لقلة الفرص، وضعف

الامكانيات المادية يجد العديد من شباب وشابات المدينة أنفسهم مجبرين على عيش بطالة مطولة، وانتظار المجهول.

وشددت على ضرورة تقليص الفوارق المجالية، ليلحق إقليم الخميسات بركب أقاليم أخرى من نفس الجهة، ويشهد تنمية حقيقية وتوفيرا لنواة جامعية وفرص أكبر للاستثمار والشغل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.