تراجع إنتاج الزيتون في جهة كلميم وادنون خلال موسم 2023-2024 بنسبة 30% بسبب العوامل المناخية

2 يناير 2024
تراجع إنتاج الزيتون في جهة كلميم وادنون خلال موسم 2023-2024 بنسبة 30% بسبب العوامل المناخية
العربية.ما

 

في إطار الموسم الفلاحي لعام 2023-2024، شهدت جهة كلميم وادنون تراجعًا ملحوظًا في إنتاج الزيتون بنسبة 30% مقارنةً بالموسم السابق، حسب ما أعلنت المديرية الجهوية للفلاحة. وقد بلغ إجمالي إنتاج الزيتون في الجهة حوالي 1000 طن خلال الموسم الحالي.

وأشارت المصادر الرسمية إلى أن هذا التراجع في الإنتاج يعزى إلى عدة عوامل مناخية، منها قلة التساقطات المطرية وتوالي سنوات الجفاف. كما لعبت ظاهرة التناوب في الإنتاج دورًا هامًا في هذا التقليل، حيث تشهد الأشجار المثمرة، خاصة أشجار الزيتون، تناوبًا منتظمًا بين الإنتاج الوفير والإنتاج المتدني.

رئيس قسم تنمية سلاسل الفلاحية بالمديرية أكد أن الزيتون يحتل مكانة هامة في المنطقة، حيث تصل المساحة المزروعة بأشجار الزيتون إلى 2400 هكتار، وتشمل ضيعات عصرية مجهزة بأنظمة الري بالتنقيط وضيعات تقليدية. وأشار إلى أن هذا القطاع يسهم بشكل كبير في التنمية الفلاحية وتوفير فرص العمل في الجهة.

توجد معظم ضيعات الزيتون في جماعات أباينو، تكانت، بويزكارن، إفران الأطلس الصغير، تيمولاي بإقليم كلميم، وجماعتي بوطروش وإبضر بإقليم سيدي إفني. تعتمد هذه الضيعات على أصناف متنوعة من الزيتون تتأقلم مع ظروف المنطقة، مثل “البيشولين ماروكين” و”المنارة” و”الحوزية”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.