تطورات قضية “إسكوبار الصحراء”: 28 شخصًا قد يواجهون الاعتقال بتهم الفساد وتورط سياسي في المغرب

9 يناير 2024
تطورات قضية “إسكوبار الصحراء”: 28 شخصًا قد يواجهون الاعتقال بتهم الفساد وتورط سياسي في المغرب
العربية.ما

 

كشفت مصادر مطلعة عن تفاصيل جديدة في قضية “إسكوبار الصحراء”، حيث يواجه كل من سعيد الناصري، رئيس الوداد البيضاوي وقيادي في البام، وعبد النبي بعيوي، رئيس جهة الشرق، اتهامات متعلقة بالمال العام. ومن المتوقع أن يتم تقديم 28 شخصًا إضافيًا أمام النيابة العامة في هذا الملف، بما في ذلك مسؤولين سياسيين.

الناصري وبعيوي اختارا استراتيجيات مختلفة أثناء التحقيق، حيث اعتمد بعيوي على الصمت، بينما اختار الناصري الكشف عن المستور. وتشير التقارير إلى أن التحقيقات تستند إلى تورط مسؤولين في وزارة الداخلية في منح صفقات عمومية لبعيوي منذ عام 2000.

وتكشف المصادر أن بعيوي حاول إسكات زوجته السابقة من خلال تدبير جريمة فساد. وفيما يتعلق بشقيق بعيوي، فقد تم اعتقال عبد الرحيم بعيوي بتهمة حيازة كميات كبيرة من المخدرات.

تظهر التحقيقات أيضًا أن صهر بعيوي قام بنقل المخدرات من الشمال إلى الجزائر. وقد قرر قاضي التحقيق تجميد ممتلكات بعيوي، وحجز عقاراته التي تمتد عبر التراب الوطني.

تتساءل المصادر عن كيفية تراكم ثروة بعيوي، الذي لم يحصل على أي دبلوم وكان مهاجرًا سريًا في فرنسا، قبل أن يؤسس شركة Bioui Travaux في عام 1999. وتشير إلى أنه تورط في السرقة وأدين بتهمة اختلاس الأموال والاحتيال، لكن القرار تم إلغاؤه في يوليو 2022.

المحامي السابق لبعيوي، عبد اللطيف وهبي، الذي أصبح وزير العدل، قدم استقالته من الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة بسبب قضية “إسكوبار”، وفقًا لما أفادت به المصادر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.