تعويضات تسوية الديون الأفريقية والشرق الأوسط: نحو عدالة ما بعد الاحتلال الأوروبي والهولوكوست الأفريقي

29 يوليو 2023
تعويضات تسوية الديون الأفريقية والشرق الأوسط: نحو عدالة ما بعد الاحتلال الأوروبي والهولوكوست الأفريقي
العربية.ما

يدعو الباحث والمحلل السياسي المصري، زيدان القنائي، إلى إلغاء ديون إفريقيا التي تزيد عن 3 مليار دولار، بالإضافة إلى ديون الدول النامية ودول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للدول الأوروبية. ويقترح أن تتحمل الدول الأوروبية أعضاء صندوق النقد الدولي تلك الديون كتعويضات عن الاستعمار الأوروبي لإفريقيا والدول النامية.

ويدعو زيدان القنائي دول إفريقيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى الهند، التي وقعت تحت الاستعمار الأوروبي، عدم سداد الديون للدول الكبرى، واعتبار تلك الديون تعويضات عن الاستعمار الأوروبي وتجارة الرقيق والابادة الجماعية في السنغال وجنوب أفريقيا ودول إفريقيا. ويقترح رفع قضايا أمام محكمة الجنايات الدولية ضد الدول الأوروبية التي استعمرت الشرق الأوسط وإفريقيا لدفع تعويضات عن الاستعمار.

ويطالب القنائي فرنسا بدفع تعويضات مالية للجزائر عن جرائم الإبادة الجماعية وهايتي بقيمة 20 مليار دولار عن 200 سنة من الاستعمار للجزيرة، بالإضافة إلى مطالبة الدول المستعمرة بتحمل ديون إفريقيا والشرق الأوسط. ويقترح أن تتحمل بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا والبرتغال وأسبانيا، والولايات المتحدة ديون الدول التي احتلتها على مدار سنوات طويلة، وأن تدفع بريطانيا تعويضات للهند ومصر وبورما وماليزيا والولايات المتحدة، بعد احتلالها للفلبين والعراق واليابان التي احتلت كوريا وتايوان.

وأشار القنائي إلى أن إسرائيل حصلت على أكثر من 50 مليار دولار من ألمانيا كتعويضات عن جرائم النازية والهولوكوست، في حين لم تحصل الدول الإفريقية ودول الشرق الأوسط على أي تعويضات مقابل الاستعمار الأوروبي والإبادة الجماعية التي ارتكبها. وبالتالي، يعتبر أن الدول الأوروبية مطالبة بدفع ما يزيد عن 500 مليار دولار لدول إفريقيا والدول النامية.”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.