تقديم حصيلة عملية” رعاية 2023-2024″ لتعزيز التكفل الصحي بساكنة المناطق المعرضة لآثار موجات البرد والمناطق النائية بالوسط القروي بجهة درعة تافيلالت

5 مايو 2024
تقديم حصيلة عملية” رعاية 2023-2024″ لتعزيز التكفل الصحي بساكنة المناطق المعرضة لآثار موجات البرد والمناطق النائية بالوسط القروي بجهة درعة تافيلالت
عبد الله أيت المؤدن

كشفت المديرية الجهوية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بجهة درعة تافيلالت، في بلاغ لها ، توصلت “”العربية.ما”” بنسخة منه، أمس الجمعة 03 ماي 2024، عن حصيلة

عملية “رعاية 2023-2024” والتي امتدت من 15 نونبر 2023 إلى غاية 30 مارس 2024. وهمت أقاليم: ميدلت؛ ورزازات؛ تنغير؛ زاكورة؛ الراشيدية، بعد انتهاء المدة التي خصصت لها، وذلك بعد التنسيق التام مع المندوبيات الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالجهة والسلطات المحلية.

وقد جاء تنظيم هذه العملية تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله، الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد، وسعيا منها لضمان استمرارية الخدمات الصحية والاستجابة لحاجيات ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد، وتماشيا مع توجيهات وزارة الصحة والحماية الاجتماعية الرامية إلى تقريب الخدمات الصحية من كافة المواطنين.

ويضيف ذات البلاغ أن هذه العملية استهدفت ضمان استجابة ملائمة لحاجيات ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد والمناطق المعزولة بالوسط القروي عبر توفير خدمات صحية للقرب؛ وخاصة تعزيز الخدمات الصحية الأساسية، الوقائية والتوعية المقدمة على مستوى المراكز الصحية، وتكثيف أنشطة الوحدات الطبية المتنقلة في نقاط تجمع الساكنة على مستوى المناطق المهددة بموجة البرد، مع ضمان التكفل بالحالات المرضية التي تم رصدها من خلال القوافل الطبية المتخصصة؛ والوحدات الطبية المتنقلة وكذا التكفل بالحالات المستعجلة.

وفي هذا الصدد عملت المديرية الجهوية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالتنسيق التام مع المندوبيات الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالجهة والسلطات المحلية على تسخير كل الإمكانيات الضرورية لإنجاح عملية رعاية لهذه السنة وبلغة الأرقام فقد تم إنجاز هذه السنة:

تقديم 65220 خدمة صحية على صعيد جهة درعة تافيلالت مقسمة بين 9650 بإقليم الرشيدية، 16443 بإقليم ميدلت، 17183 بإقليم ورزازات، 10000 بإقليم تنغير، 11944 بإقليم زاكورة؛

التكفل بـــــ 578 حالة مستعجلة ونقلها الى مختلف مستشفيات أقاليم الجهة؛

إجراء 2212 تدخلات جراحية صغرى؛

بخصوص الزيارات الميدانية والتي شملت المناطق المنخفضة والعالية الخطورة وصل عددها الى 701 زيارة؛

تمت برمجة 23 قافلة طبية، ووصل عدد القوافل المنجزة 28 قافلة.

د وتجدر الإشارة إلى أنه خلال عملية رعاية لهذه السنة، تمت عملية جرد النساء الحوامل على صعيد جهة درعة تافيلالت؛ وبتنسيق مع السلطات المحلية تم نقلهن إلى دور الأمومة، من أجل التكفل بهن تفاديا لأي مضاعفات مرتبطة بالحمل خصوصا المناطق التي عرفت تساقطات ثلجية.

وفي ختام البلاغ وبهذه المناسبة تتوجه المديرية الجهوية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية – جهة درعة تافيلالت – بالشكر والامتنان لكل الأطر الصحية العاملة بالجهة، وكذا مختلف الشركاء والمتدخلين الذين ساهموا في إنجاح هذه العملية، ونخص بالذكر، الدور الحيوي والفعال الذي اضطلعت به السلطات المحلية وعلى رأسها السيد والي جهة درعة تافيلالت والسادة عمال أقاليم الجهة، وكذا الهيئات المنتخبة والقطاع الخاص وجمعيات المجتمع المدني والمنظمات العاملة في الميدان الصحي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.