تقرير يتوقع مستقبل الزراعة في المغرب: ثلاث سيناريوهات تواجه تحديات الجفاف والتحول الاقتصادي

14 يناير 2024
تقرير يتوقع مستقبل الزراعة في المغرب: ثلاث سيناريوهات تواجه تحديات الجفاف والتحول الاقتصادي
العربية.ما

 

مع اتساع معالم سنة جفاف جديدة في المغرب، كشف تقرير حديث من “Atalayar” عن ثلاث سيناريوهات محتملة قد تواجه البلاد في مستقبل قد يكون معقدًا، وذلك في ظل التحول الذي شهدته المملكة في السنوات الأخيرة.

في السيناريو الأول، يتوقع التقرير تفاقم نقص الأمطار والجفاف، ما يؤدي إلى انخراط سياسات التنمية القروية وتخطيط الأراضي، وتفاقم أزمة المياه مع انخفاض منسوبها، مما ينجم عنه تقليل إمدادات المياه في المناطق القروية. ويتوقع أيضًا اختفاء العديد من المزارع التي لا تستطيع التكيف مع هذه التحديات.

في السيناريو الثاني، يتوقع التقرير تحرير السوق وتنفيذ إصلاحات تعوض القطاعات المتأثرة وتستبدلها بأخرى أكثر ربحية، مع تحذير من تركيز جغرافي للإنتاج في المناطق الملائمة على حساب المناطق الأقل ملاءمة، مما قد يؤدي إلى خسارة للأراضي الزراعية.

أما السيناريو الثالث، يتمحور حول سياسة الطوارئ التي تشجع على الزراعة ذات القيمة المضافة في المناطق الأكثر صعوبة. يشدد التقرير على ضرورة الإدارة الاستباقية للموارد الطبيعية وتعزيز التنمية المستدامة والتكيف مع التغيرات المناخية.

وفي سياق الطوارئ، يُشجع على تنويع الأنشطة الاقتصادية والسياسات الزراعية، مع التركيز على تثمين المياه وتحقيق زيادة كبيرة في القيمة المضافة عبر زيادة الطلب على المياه المعبأة. يتوقع التقرير أن تلعب الإصلاحات الهيكلية دورًا هامًا في توفير استجابات قابلة للتكيف مع التحديات المتزايدة في المستقبل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.