تنظيم الإقصائيات الجهوية لجائزة محمد الجم لمسرح الشباب، بدار الشباب المقاومة بورزازات

1 أبريل 2024
تنظيم الإقصائيات الجهوية لجائزة محمد الجم لمسرح الشباب، بدار الشباب المقاومة بورزازات
عبد الله أيت المؤدن

على غرار باقي مختلف مدن المملكة، احتضنت دار الشباب المقاومة بورزازات فعاليات الإقصائيات الجهوية في دورتها الثالثة لجائزة محمد الجم لمسرح الشباب، يوم السبت 30 مارس 2024، وذلك من أجل اختيار الفرقة المسرحية الشابةالتي ستمثل جهة درعة تافيلالت و التي ستتأهل إلى النهائي ، في أفق انعقاد الدورة الثانية عشرة لمهرجان “جائزة محمد الجم لمسرح الشباب” المزمع تنظيمها في مدينة الرباط، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، خلال الفترة الممتدة من 29 أبريل إلى 04 ماي 2024.

وتشرف على الإقصائيات الجهوية جمعية “أصدقاء محمد الجم للمسرح”، بتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل ـ قطاع الشباب ـ بورزازات، وبمشاركة بعض من الفنانين والباحثين والنقاد والجمعويين الذين تم اختيارهم لعضوية لجنة التحكيم.

وقد حضر هذه الفعاليات المدير الإقليمي لقطاع الشباب بورزازات سعيد اويي والمدير الإقليمي لقطاع الثقافة بورزازات، ومدراء دور الشباب بورزازات وزاكورة وتنغير، وممثلي جمعيات المجتمع المدني والمنابر الإعلامية.

وانطلقت فعاليات هذه الدورة ابتداء من الساعة الثالثة والنصف، وعرضت مسرحيتين من مديرية ورزازات ومديرية تنغير، فيما استأنفت اشغال الدورة الجهوية، في الساعة العاشرة ليلا بتقديم عرضين مسرحيتين من مديرية زاكورة والرشيدية.

هذا وتم تقديم العروض المسرحية الشابة في جو من الحيوية والحماس والتنافس الشريف، حيث يحرص أعضاءُ الأندية والجمعيات المولعون بأبي الفنون على إبراز مواهبهم الشابة في المجال المسرحي، ويحظون بالتشجيع من طرف الجمهور الحاضر، من أجل خلق أعمال فنية إبداعية جديرة بالاهتمام، على أمل أن ينقل هؤلاء الشبان الموهوبون الفن المسرحي إلى مستويات أعلى من التميز والإبداع.

ويحرص المنظمون أن تكشف الإقصائيات الجهوية، التي ساهمت منذ انطلاقتها في تعزيز حركة تنشيطية مهمة لدى الشباب بمختلف مدن المملكة، عن قدرات إبداعية وتعبيرية واعدة في مختلف جوانب العمل المسرحي، من تأليف وتمثيل وإخراج وسينوغرافيا وباقي فنون الخشبة وتقنياتها.

كما أن هذه المناسبة ، يؤكد المنظمون لجريدة “العربية.ما” هي فرصة للمشاركين للحصول على تقويمات وملاحظات بناءة من أهل الخبرة في المجال، الأمر الذي يسهم في صقل مواهبهم وتطويرها.

وكما هو معلوم أن “جائزة محمد الجم لمسرح الشباب” تهدف إلى تطوير الإبداع الفني لدى الطاقات الواعدة في المسرح، وإتاحة الفرصة للشباب من أجل تقديم مواهبهم في بيئة تنافسية محفّزة؛ علاوة على تنشيط الحركة المسرحية بمختلف مدن المملكة، وتشجيع الحوار الثقافي والفكري بين الشباب من خلال الفن.

وقد شاركت في هذه المسابقة، لابي الفنون، الجهوية، مسرحية دلالة لجمعية الوسام للمسرح بورزازات، ومسرحية ” المسيرة الخالدة” عن جمعية مركز إبداع للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بتنغير،و مسرحية ” عين الحل” جمعية الفنيق بزاكورة ، ومسرحية “” سنفونية الزمن الضائع” لجمعية المشعل بالرشيدية.

وانتهت هذه الاقصائيات بفوز- كما كشفت عن ذلك لجنة التحكيم- مسرحية ” عين الحل” لجمعية الفنيق بمدينة زاكورة، لتكون بذلك المسرحية التي ستمثل جهة درعة تافيلالت بمدينة الرباط.

لتختتم هذه الفعاليات بتوزيع شواهد التقدير على الفرق المشاركة، والمنظمون، ومؤسسات دور الشباب. كما تم تكريم بعض فعاليات المجتمع المدني وشخصيات مسرحية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.