جامعة التعليم الوطنية تدعو للحوار والإضراب: رسالة وطنية لتحقيق حلول عادلة

12 نوفمبر 2023
جامعة التعليم الوطنية تدعو للحوار والإضراب: رسالة وطنية لتحقيق حلول عادلة
العربية.ما

جربجامعة التعليم الوطنية تدعو للحوار والإضراب: رسالة وطنية لتحقيق حلول عادلة

في خطوة جديدة من جانب الجامعة الوطنية للتعليم، تمثلت في دعوتها للحكومة والوزارة المعنية بسحب النظام الأساسي وإعادته إلى طاولة النقاش، تأتي هذه الدعوة ضمن إطار مبادرة وطنية تهدف إلى تحقيق حوار وطني متعدد الأطراف، يقدم حلاً عادلاً ومنصفًا لمطالب الشغيلة التعليمية.

وأشارت الجامعة في بيانها إلى أن هذه الدعوة تأتي في إطار مساهمتها في مبادرة وطنية جادة، تهدف إلى تحقيق حوار شامل يسفر عن حلول تلبي متطلبات الشغيلة التعليمية، وذلك بما يتناسب مع مطالبها العادلة.

وفي دعوتها إلى عموم الشغيلة التعليمية للمشاركة في إضراب وطني يومي 14 و15 و16 نوفمبر 2023، أكدت الجامعة على أهمية تحقيق تكامل في الجهود من خلال وقفات أمام المديريات الإقليمية يوم 15 نوفمبر 2023. وشددت على ضرورة ترك مجال لمبادرة تنزيل النضال الوحدوي للجهات بحسب خصوصياتها.

وأبرز البيان أن التأخر في اعتماد الحكومة والوزارة الوصية لمبادرة وطنية يعتبر إهمالًا لحالة الاحتقان المستمرة في قطاع التربية والتعليم، مما يؤدي إلى استمرار معاناة الشغيلة التعليمية. وأضافت الجامعة أن أحد أبرز المطالب هو إصدار نظام أساسي عادل ومنصف وموحد.

وفي توجيه نقدي للحكومة والوزارة، أشار البيان إلى أنهما لم تلتقطا رسالة المسيرة التي جرت في 7 نوفمبر والاحتجاجات الواسعة، ولم تبدي اهتمامًا بتفعيل فضيلة الانصات والحوار المسؤول. بدلاً من ذلك، اختارت الحكومة مواجهة الاحتجاجات بالتهديد والترهيب، وتجاهلت فرصة فتح حوار جاد وشامل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.