جماعة إنزكان تختتم فعاليات الإحتفال ب”ايض ن يناير” للسنة الأمازيغية الجديدة 2974

17 يناير 2024
جماعة إنزكان تختتم فعاليات الإحتفال ب”ايض ن يناير” للسنة الأمازيغية الجديدة 2974
نور الدين أفكور

 

اختتمت فعاليات احتفال جماعة إنزكان برأس السنة الأمازيغية إيض يناير 2974 بإقامة سهرة كبرى، جمعت ألمع النجوم والفنانين المعروفين في المجال الأمازيغي. حيث تضمنت السهرة العروض المبهرة للفنانة تابعمرانت، ومجموعة لمشاهب، وفرقة أيت علي واجماع عبد أوطاطا. والفنان مصطفى الكمراني

وشهدت السهرة حضورًا جماهيريًا كبيرًا من عشاق الفن والموسيقى الأمازيغية والمغربية، بحيث انتظر الجمهور بفارغ الصبر للاستمتاع بأداء فاطمة تابعمرانت، التي اشتهرت بصوتها الرائع وأغانيها المتنوعة، بتقديمها مجموعة من أشهر أغانيها المحبوبة التي لاقت استحسان الحضور.

كما أحيت الفرقة المغربية التي سطع نجمها في السبعينيات “لمشاهب” بأغنية بغيت بلادي، حيث حظيت بتفاعل حار من الجمهور، الذي استمتع بأدائها الاحترافي وطريقتها الفريدة في تقديم الأغاني التي أبدعها رواد الظاهرة الغيوانية.

و أضافت فرقة أيت علي واجماع عبد أوطاطا. لمسة من الحيوية إلى السهرة، وقدمت الفرقة مجموعة مميزة من الأغاني الوطنية والتراثية التي أمتعت الحاضرين وتفاعل معها،

كما تميزت السهرة الختامية لفعاليات “إيض يناير” بإنزكان، التي استقطبت جمهورا كبيرا وزوارا من مختلف المدن المجاورة، بتكريم كل من الأستاذ القدير محمد أكوناض في المجالين التربوي والجمعوي وفي مجالات التأليف والتكوين، إلى جانب المرحوم “أحمد بادوج” أحد أهرام المسرح والسينما الأمازيغية، والفنان حسن بيري أحد أعضاء ومؤسسي مجموعتي “إزنزارن” و “لقدام”.

وبهذه المناسبة، أكد “رشيد المعيفي” رئيس مجلس جماعة إنزكان للعربية.ما، أن القرار الملكي يجسد العناية السامية التي ما فتئ يوليها جلالته للأمازيغية باعتبارها مكونا رئيسيا للهوية المغربية الأصيلة الغنية بتعدد روافدها، مشيرا إلى أن هذا القرار يندرج أيضا في إطار التكريس الدستوري للأمازيغية كلغة رسمية للبلاد إلى جانب اللغة العربية.

كما عبرت المستشارة الجماعية فاطمة زالم في تصريح ل”العربية.ما” أن الاحتفال برأس السنة الأمازيغية يمثل بالنسبة لجماعة إنزكان أهمية كبيرة، فهو يجمع الشعب المغربي بقيمه وتراثه الغني، ويساهم في تعزيز الوحدة الوطنية والانتماء لهذا البلد المتعدد الثقافات”.

باختتام هذه الفعاليات الناجحة، أظهرت جماعة إنزكان تفانيها في تنظيم وتنفيذ فعاليات رائعة تجلب الفرحة والسعادة لسكان المنطقة. استقطبت السهرة جمهورًا كبيرًا وحظيت بإشادة واسعة من الحاضرين، الذين أعربوا عن تقديرهم لتنوع واحتفالية الموسيقى والأغاني الأمازيغية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.