جماعة عين الجوهرة سيدي بوخلخال وجماعة مقام الطلبة تحتفيان بعيد الاستقلال بمهرجان مشترك للتبوريدة

25 نوفمبر 2023
جماعة عين الجوهرة سيدي بوخلخال وجماعة مقام الطلبة تحتفيان بعيد الاستقلال بمهرجان مشترك للتبوريدة
إدريس قدّاري

   شهد ملعب عين الجوهرة مهرجانا كبيرا خصص لفن ورياضة الفروسية التقليدية (التبوريدة)، الذي نظمته، بشكل مشترك، جماعتي عين الجوهرة سيدي بوخلخال ومقام الطلبة، بمناسبة الذكرى 68 لعيد الاستقلال المجيد.

  وقد استقطب هذا المهرجان، حسب المتابعة الميدانية لجريدة “العربية.ما”، حوالي 50 فرقة (سربة) من مختلف جماعات إقليم الخميسات وبعض الفرق من الجهة، حيث قدمت السربات عروضها في فن التبوريدة كموروث ثقافي شعبي مهم بالمنطقة يستهوي آلاف الممارسين والمتتبعين المهووسين به.

المنصة الشرفية لمهرجان التبوريدة

   هذا، وقد عرف هذا المهرجان، الذي تناوب على تنشيط فقراته كل من الفنانة سكينة جعطيط والمنشط أحمد دار الشمس، تنظيما جيدا، رغم كثرة “السرب”، تضافرت فيه جهود منتسبي الجماعتين، وعلى رأسهم رئيس جماعة عين الجوهرة سيدي بوخلخال؛ محمد العريفي ورئيس جماعة مقام الطلبة، الشيهب امحمد، إلى جانب تعاون السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية من أجل إنجاح هذا المهرجان الذي شهد تتبعا إعلاميا متنوعا.

المقدم عبد الكريم قدّاري

   وفي تصريح لجريدة العربية.ما عبر الفارس مقدم سربة جمعية بلميلودي للتنمية وتربية الخيول بجماعة مقام الطلبة مزورفة تيفلت؛ عبد الكريم قداري، بقوله: “أن هذا المهرجان، الذي نشارك فيه بمناسبة عزيزة على المغاربة والتي هي عيد الاستقلال المجيد، هو فرصة لنا كممارسين لفن التبوريدة من أجل الحفاظ على هذا الموروث الأصيل وإشراك الشباب فيه، وتطوير مهاراتنا واللقاء بزملائنا في الميدان والتنافس الودي معهم لتقديم عروض في مستوى تطلعات عشاق الخيل والبارود، وهي مناسبة لنقدم الشكر لكل من ساهم في تنظيم هذا الملتقى”.

  كما شهد الميدان (المحرك) تدخلات تقنية من طرف موظفي وأعوان الجماعتين وشركائهم من أجل الحفاظ على جودة المحرك، وذلك عبر رش المياه من صهاريج الشاحنات وتسوية الأرضية بجرارات خاصة.

أشغال تقنية للحفاظ على جودة الميدان (المحرك)
المصدر العربية.ما
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.