حصيلة حادثة التلاميذ والأساتذة ترتفع إلى 10 ضحايا

17 مارس 2024
حصيلة حادثة التلاميذ والأساتذة ترتفع إلى 10 ضحايا
إدريس قدّاري

ارتفعت حصيلة حادثة السير المـروعة التي تعرضت لها حافلة النقل المزدوج ضواحي أزيلال إلى 10 أشخاص جلهم تلاميذ وأستاذات، بينما لا زال الستة مصابين بجـروح خـطيرة قيد الإسعافات. حسب مصادر محلية.

وأوضحت المصادر أن هذه الحادثة التي وقعت زوال اليوم الأحد 17 مارس 2024، بأحد المنعرجات في الطريق الرابطة بين آيت بولي وآيت بوكماز بإقليم أزيلال، والتي كانت حصيلتها ثقيلة بين صفوف التلاميذ والأساتذة الذين كانوا في عودة من عطلة تعليمية، استنفرت مختلف السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية من المنطقة من أجل انتشال جثث الضحايا ونقل المصابين إلى المركز الاستشفائي الإقليمي.

وأضافت المصادر أن عناصر الدرك الملكي قد فتحت تحقيقا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في ظروف وملابسات هذه الحادثة التي تركت حزنا عميقا لدى الساكنة المحلية وأهل الضحايا.

وعلى إثر هذه الفـاجـعة يتقدم طاقم جريدة “العربية.ما”، بأحر التعازي والمواساة لعائلات الضحايا، رحمهم الله واسكنهم فسيح جناته وألهم أقاربهم الصبر والسلوان. كما يتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

المصدر العربية.ما
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.