زلزال المغرب يترك آثاره على الأرض، في انتظار اتخاذ الإجراءات الضرورية

9 سبتمبر 2023
زلزال المغرب يترك آثاره على الأرض، في انتظار اتخاذ الإجراءات الضرورية
العربية.ما

زلزال المغرب يترك آثاره على الأرض، في انتظار اتخاذ الإجراءات الضرورية.

مشهد محزن ومأساوي تم رصده اليوم السبت في دوار تيخت بجماعة أداسيل، التابعة لدائرة مجاط بإقليم شيشاوة، عندما تم اكتشاف أكثر من 66 جثة ملقاة على الأرض ومغطاة بأغطية، في انتظار اتخاذ إجراءات من قبل رجال الدرك الملكي، مثل تحديد هويات الضحايا قبل نقلهم إلى مستودعات الأموات في مراكش أو المدن المجاورة.

المنظر كان مروعًا ومثيرًا للحزن، حيث كان الناس إما نائمين بعمق أو يتجادلون بكلمات هادئة أو مشغولين بأعمالهم اليومية أو يلهثون في هواتفهم المحمولة أو يشاهدون التلفزيون أو يتناولون وجبات العشاء. ثم جاءت هزة أرضية مدمرة تحت أقدامهم، تسببت في انهيار المنازل وسقوط الجدران كأوراق الخريف. بعضهم نجا بالهرب خارج المنازل، بينما آخرون لم يكون لديهم حظ وأصيبوا أو حتى تحت أنقاض المباني.

بعد توقف الهزة الأرضية، بدأ الناجون بجهودهم الخاصة وتحت غطاء الظلام في محاولة إنقاذ العالقين تحت الأنقاض باستخدام أيديهم. نجح بعضهم في إنقاذ البعض الآخر، لكنهم واجهوا صعوبة في الوصول إلى البعض الآخر نظرًا لأن عمليات الحفر تتطلب معدات وآليات خاصة لم تكن متاحة.

وهكذا، غادر الدوار هذا العالم إلى الآخر، حيث فقدت العائلات بأكملها، وبعض الأفراد تركوا وحدهم بلا عائلة أو منزل أو ممتلكات، حتى الملابس التي دفنت مع الأنقاض. فيما بعد، حضرت الجرافات وسيارات الإسعاف وفرق الإنقاذ بعد تأخر نسبي نظرًا لوعورة الطرق غير المعبدة والمتشعبة ووجود الحفر والأخاديد بين الجبال.

عندما علم عاهل البلاد بحجم الكارثة، لم يتردد في إصدار أوامره لتدخل الجيش واستخدام جميع الوسائل البشرية واللوجستية الممكنة، بما في ذلك استخدام الطائرات لتقديم المساعدات. وعقد جلالته اجتماعًا موسعًا مع أعضاء الحكومة للاطلاع على الوضع في المدن المتضررة من الزلزال ومنح الأوامر اللازمة لاتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لمواجهة هذه الكارثة في هذه المنطقة الجبلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.