سابقة مديرية التعليم تصدر مذكرة لمنع تناول العلكة في المدارس

25 أبريل 2024
سابقة مديرية التعليم تصدر مذكرة لمنع تناول العلكة في المدارس
العربية.ما

أصدرت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتيزنيت مذكرة تحث فيها مديري المؤسسات التعليمية على منع تناول “العلكة” داخل فضاءات المدارس، وذلك في إطار الحفاظ على صحة الطلاب ونظافة البيئة التعليمية.

تأتي هذه الخطوة استنادًا إلى الملاحظات التي رصدت انتشار هذه العادة بين طلاب المدارس، مما يثير قلقًا بشأن الآثار الصحية السلبية التي قد تنجم عنها. ولم يقتصر الاهتمام على الجانب الصحي فقط، بل تم التأكيد أيضًا على الأبعاد غير التربوية لتناول العلكة داخل الفصول الدراسية، مثل تلوث البيئة المدرسية وتأثير ذلك على جوانب الثقافة المحلية، وكشف المذكرة أنه ” لوحظ انتشار ظاهرة تناول العلكة من طرف تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بالإقليم، ونظرا لما قد يكون له من أضرار صحية علاوة على ما ينطوي عليه تناولها داخل المؤسسة من أبعاد غير تربوية في الثقافة المحلية، فقد تجاوز ذلك إلى تلويث الفضاءات المدرسية وتجهيزاتها من ساحات وأرضيات وجدران القاعات الدراسية وكذا المقاعد والكراسي ، مما يتنافى وقواعد وأعراف الحياة المدرسية وأهدافها التربوية”.

 

وفي هذا السياق، دعت المذكرة إلى ضرورة تنظيم حملات توعية وتثقيف للطلاب حول أضرار تناول العلكة، بالإضافة إلى العمل على تنظيف الفصول الدراسية والمعدات المدرسية من آثار هذه العادة بالتعاون مع الطلاب والنوادي المدرسية. وأكدت المذكرة ذاتها أنه ” بغية تجاوز هذه الظاهرة المشينة وآثارها السلبية المذكورة مع الحفاظ على الأهداف التربوية للحياة المدرسية، دعا المدير الإقليمي إلى تنظيم حملات تحسيسية وتوعوية في صفوف التلميذات والتلاميذ ، واستثمار أنشطة الإذاعة المدرسية والمجلة الحائطية والملصقات حول هذه الظاهرة ، ثم تنظم حملات محو آثار هذه المادة على أرضيات الحجرات الدراسية بإشراك التلاميذ والنوادي المدرسية المعنية، و إدراج منعها داخل فضاءات المدرسة ضمن مقتضيات النظام الداخلي للمؤسسة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.