سارة اليوسفي مسار مهني حافل بالتجارب في خدمة النقل الحضري بأكادير

7 مارس 2024
سارة اليوسفي مسار مهني حافل بالتجارب في خدمة النقل الحضري بأكادير
نورالدين أفكور

بمناسبة عيد المرأة، يسرني أن أقدم لكم مقالًا صحفيًا حول مسار المهندسة سارة اليوسفي في شركة الزا سيتي أكادير، ودورها الهام في تطوير قطاع النقل الحضري في المدينة.

منذ ولوجها إلى الشركة وبالضبط مديرة قسم العمليات، لعبت سارة دورًا حاسمًا في تطوير القطاع وتحسين جودة النقل الحضري في أكادير. باستخدام خبرتها ومعرفتها في مجال الهندسة المدنية، استطاعت سارة تحليل أداء الشركة وتحديد المجالات التي يمكن تحسينها.

قادت سارة عدة مشاريع استراتيجية لتحسين نظام النقل الحضري في المدينة. بالتعاون مع فريقها وعلى رأسهم المهندسين الآخرين، تم تحسين خدمات النقل وتجديد أسطول الحافلات للتأكد من توفير وسائل نقل آمنة ومريحة للمسافرين.

 

تتمتع سارة برؤية استراتيجية وتكنولوجية حديثة. أدركت أهمية التكنولوجيا في تحسين خدمات النقل وتسهيل تجربة المسافرين. قامت بتطوير تقنيات ذكية مثل تطبيق الهاتف المحمول ونظام تتبع الحافلات لتزويد المسافرين بمعلومات دقيقة حول مواعيد الحافلات وتسهيل عملية الدفع.

وتتمتع اليوسفي بمهارات اجتماعية ممتازة تساعدها على التواصل مع الجميع في الشركة وفهم احتياجات المسافرين والعاملين في النقل الحضري. تسعى لتحقيق التواصل الفعال وتعمل على معالجة المشكلات بشكل فعال وسلس،بالإضافة إلى أنها تعتبر قائدة فعالة تستطيع إلهام وتحفيز فريق العمل المناط بها للوصول إلى أقصى إمكاناتهم، وتتمتع بمهارات توجيهية تساهم في تعزيز العمل الجماعي وتحقيق النتائج المميزة.

 

بالإضافة إلى ذلك، عملت سارة على تعزيز استدامة قطاع النقل. تعتقد بأهمية استخدام التكنولوجيا النظيفة وتطبيق المبادئ البيئية في عمليات النقل. قدمت اقتراحات لتحسين نظام الطاقة وتقليل انبعاثات الغازات الضارة من الحافلات.

 

علاوة على ذلك، تعتبر سارة نموذجًا قويًا للمرأة العاملة المحترفة. تسعى جاهدة لتعزيز المساواة بين الجنسين في مجال الهندسة وتشجيع المرأة على اتخاذ مسار مهني ناجح. تتواصل سارة مع المجتمع من خلال المشاركة في فعاليات وورش العمل لتشجيع الشابات على متابعة حلمهن في مجال الهندسة.

 

باختصار، تعد سارة اليوسفي مهندسة موهوبة وملهمة في شركة الزا سيتي أكادير. تقوم بدور هام في تحسين النقل الحضري في المدينة من خلال تحليل أداء الشركة وتطوير التقنيات الذكية والاستدامة البيئية. تعد مثالًا يحتذى به للمرأة العاملة في مجال الهندسة وتسعى جاهدة لتعزيز المساواة بين الجنسين في هذا المجال. نتمنى لسارة وجميع النساء المهندسات عيد غاية في السعادة والنجاح.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.