شرطة تيفلت تفلح في ضبط أجواء رأس السنة وتحجز مئات القنينات الخمرية وكميات الماحيا والمخدرات في عمليات متفرقة

1 يناير 2024
شرطة تيفلت تفلح في ضبط أجواء رأس السنة وتحجز مئات القنينات الخمرية وكميات الماحيا والمخدرات في عمليات متفرقة
إدريس قدّاري

أفلحت عناصر الأمن الوطني بمدينة تيفلت في ضبط أجواء رأس السنة الميلادية 2024، بعدما رفعت درجة تأهبها، واتخذت جملة من التدابير الاحترازية، للتصدي بشكل استباقي لما قد يعرفه الشارع العام، وبعض الأماكن العمومية بالمدينة، من سلوكات متهورة، تخرج عن نطاق القانون والأخلاق العامة. حسب مصدر محلي.

وأوضح المصدر أن رئيس مفوضية الأمن، العميد الممتاز؛ عبد القادر عزيزي، وضع استراتيجية ناجعة لمواجهة الجريمة أوأي طارئ، خلال ليلة رأس السنة، وفق توجيهات المدير العام للأمن الوطني؛ عبد اللطيف الحموشي، التي عممها على مختلف المصالح الأمنية.

وحسب المصدر فإن فرقة الأبحاث الميدانية التابعة لمصلحة الشرطة القضائية وجهت ضربة موجعة واستباقية لمروجي الخمور والمخدرات ليلة رأس السنة، حيث تمكنت ذات العناصر من توقيف ثلاثة أشخاص على متن سيارة خفيفة يروجون الخمور بدون رخصة، وبعد إخضاع سيارتهم للتفتيش عثر بداخلها على أزيد من 300 قنينة خمر من مختلف الأنواع وسلاح أبيض.

وفي عملية أخرى، يضيف المصدر، أوقفت عناصر فرقة الأبحاث الميدانية مبحوث عنه وبحوزته كمية من مخدر الشيرا والكيف وطابا وأزيد من 60 لتر من مسكر الماحيا، كما تم توقيف شخص آخر مبحوث عنه وبحوزته حوالي 500 علبة سيلسيون.

وأكد المصدر أنه تم وضع الموقوفين رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وفور استكماله سيتم تقديم المشتبه فيهم على أنظار المحكمة الابتدائية بتيفلت.

وبفضل هذه التدخلات الوقائية والاستباقية، التي بذلتها عناصر الأمن بتيفلت تحت الإشراف الميداني لرئيس المفوضية العميد الممتاز عبد القادر عزيزي، يقول المصدر، تمكنت المصالح الأمنية بتيفلت من تجفيف منابع المخدرات والخمور مما جعل ليلة رأس السنة تمر في أجواء هادئة شعر فيها المواطن التيفلتي بالطمأنينة والأمان.

هذا وأشار المصدر، في وقت سابق، أنه مع اقتراب رأس السنة الميلادية الجديدة وتنفيذا للاستراتيجية التي وضعتها المفوضية الجهوية للشرطة بمدينة تيفلت، بتنسيق مع المنطقة الإقليمية بالخميسات والإدارة العامة للأمن الوطني، من أجل تعزيز أجواء الثقة والشعور بالأمن، وإشاعة الطمأنينة والسكينة بين المواطنين، كثفت العناصر الأمنية العاملة بفرقة الأبحاث الميدانية التابعة للشرطة القضائية بمفوضية الأمن بتيفلت من مجهوداتها سعيا منها إلى محاربة كل الظواهر الاجرامية وخصوصا ترويج الخمور والمخدرات في خطة استباقية وذلك من خلال القيام بحملات تطهيرية بجميع أحياء المدينة مع التركيز على النقط السوداء. حيث أسفرت العمليات والتدخلات الأمنية، خلال الأسبوع المنصرم، من إيقاف 6 مروجين للخمور بدون رخصة، وحجز حوالي 600 قنينة خمر من أنواع مختلفة.

وقد أحيل الموقوفون رفقة المحجوزات على المصلحة المحلية للشرطة القضائية بتيفلت، من أجل تعميق البحث معهم ووضعهم رهن تدبير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وبعد تحرير محاضر رسمية تم عرضهم على أنظار القضاء بالمحكمة الابتدائية بتيفلت، كل حسب المنسوب إليه

المصدر تيفلت بريس
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.