عودة ظاهرة كسر الزجاج للحافلات للنقل الحضري بمناطق التمسية وأولاد داحو وعين صداق

22 يناير 2024
عودة ظاهرة كسر الزجاج للحافلات للنقل الحضري بمناطق التمسية وأولاد داحو وعين صداق
نورالدين أفكور

في الآونة الأخيرة، شهدت مناطق أولاد داحو والتمسية وعين صداق ظاهرة مخيفة ومشكلة تؤثرعلى النقل الحضري، وهي تكسير زجاج الحافلات من قبل مجهولين. هذه الظاهرة المستنكرة تسببت في إحداث خسائر مالية كبيرة لشركة وإرباك للمواطنين الذين يعتمدون على النقل الحضري لتلبية احتياجاتهم اليومية.

 

قد تكمن الدوافع وراء هذه الأعمال غير المشروعة في الشغب أو الاحتجاجات غير المشروعة أو النشاط الإجرامي، ولكن يجب أن يتفهم أن الإساءة إلى مرافق عامة كالحافلات ليست الطريقة المناسبة للتعبير عن الاحتجاجات أو تطلعات الفرد.

 

لذا، فعلى الدرك الملكي أن تتخذ إجراء ات جدية لمحاربة هذه الظاهرة الغير قانونية. تم تعزيز الدوريات الأمنية في تلك المناطق، والتزام العناصر بزيادة دورياتهم ومتابعة حركة الحافلات وتأمين الركاب. في حالة تحديد المخربين، ويتم ملاحقتهم وتقديمهم للعدالة.

 

علاوة على ذلك، يجب على السلطات الأمنية (الدرك الملكي) أن تعمل على تتبع أي أعمال تخريبية وتوثيقها لتيسير عملية الاعتقال وتحقيق العدالة. وتعمل أيضًا منظمات المجتمع المدني والمسؤولين المحليين على توعية الشباب بالمخاطر والآثار السلبية لهذه الأعمال وتشجيعهم على الالتزام بواجباتهم المدنية والتعاون مع السلطات لمحاربة هذه الظاهرة.

 

وحسب مصادر توصلت به العربية.ما ،مند بداية سنة 2024 بلغت حصيلة عدد الحافلات التي تعرضت للتخريب مايفوق 37 حافلة،مما أثار استياء عارما من قبل مجموعة من المواطنين ،كما اكتفى المصدر ذاته بشركة النقل الحضري ألزا سيتي عن حجم الخسائر المادية التي تسببت فيها عمليات التخريب، بالقول أن الخسائر كبيرة حيث يتعلق الأمر حافلات في منطقة واحدة.

 

استقينا آراء بعض المواطنين بمناطق التمسية وأولاد داحو الذين أدانوا بشدة هذه الأفعال خصوصا وأن الحافلات جاءت لتضع حدا لمعاناتهم مع وسائل النقل على حد تعبيرهم.

 

من المهم أن السلطات الأمنية أن تضمن سلامة وأمان الحافلات والمواطنين في هذه المناطق، وذلك يتطلب مشاركة الجميع في جهود مكافحة هذه الظاهرة. يجب على السكان المحليين التبليغ عن أي أعمال تخريبية يشتبه فيها، والتعاون التام مع السلطات في كشف المتورطين.

 

إن محاربة هذه الظاهرة يعني المحافظة على نقل حضري آمن وفعال وحماية المرافق العامة. قرار بنجاح هذه الجهود يعتمد على تعاون الجميع والعمل المشترك بين السلطات والمجتمع المحلي والأفراد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.