كوارث العام 2023: حطام الأرقام القياسية وتأثيرات التغير المناخي

17 سبتمبر 2023
كوارث العام 2023: حطام الأرقام القياسية وتأثيرات التغير المناخي
العربية.ما

كوارث العام 2023: حطام الأرقام القياسية وتأثيرات التغير المناخي.

في سنة 2023، شهد العالم سلسلة من الكوارث الطبيعية التي حطمت الأرقام القياسية وأسفرت عن خسائر فادحة. تميزت هذه السنة بدرجات حرارة مرتفعة وعواصف مطرية قوية في عدة مناطق، مما أسفر عن وقوع حرائق وفيضانات وذوبان الجليد.

شهدت بعض البلدان كوارث كارثية، مثل زلزال في المغرب أودى بحياة الآلاف، وزلزال في تركيا وسوريا خلّف آلاف الضحايا والدمار، وعاصفة دانيال في ليبيا أسفرت عن فاجعة كبيرة.

تقول تقارير حكومية دولية معنية بتغير المناخ إن الزيادة في تواتر وشدة هطول الأمطار الغزيرة ترتبط بالنشاط البشري المسبب لتغير المناخ، ومن المتوقع أن يزداد هذا التواتر مع زيادة درجات الحرارة.

في الصين، شهدت العاصمة هطول أمطار غزيرة أسفرت عن وفاة العديد من الأشخاص ودمرت العديد من المنازل.

أيضاً في آسيا، تأثرت أفغانستان بموجة برد شديدة وتعرضت ميانمار لإعصار “موكا” الذي تسبب في وفاة العديد من الأشخاص وأضرار مادية كبيرة.

في الهند، عانت البلاد من موجات حر شديدة وفيضانات غير مسبوقة أسفرت عن فقدان العديد من الأرواح وتشريد الآلاف.

وفي البرازيل، ارتفعت درجات الحرارة بشكل قياسي مما أثر على حياة السكان ودفع الآلاف منهم إلى الشواطئ.

وأخيرًا، تعرضت بعض مناطق تشيلي لحرائق غابات كارثية أسفرت عن خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات.

تلك هي حصيلة سنة 2023 التي شهدت مأساة عديدة نتيجة الكوارث الطبيعية والتغير المناخي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.