مشاكل إقليم الخميسات على طاولة تشريح الجبهة الإجتماعية المحلية

31 مارس 2024
مشاكل إقليم الخميسات على طاولة تشريح الجبهة الإجتماعية المحلية
إدريس قدّاري

عقدت لجنة المتابعة للجبهة الإجتماعية المحلية بالخميسات اجتماعها العادي يوم الخميس 28 مارس 2024 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالخميسات، حسب بلاغ صادر عن اللجنة، توصلت به جريدة “العربية.ما”.

وأفاد ذات البلاغ أنه تم خلال هذا الإجتماع “التداول في مختلف الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية عامة، وبشكل خاص واقع التهميش والإقصاء والحيف والبؤس والحكرة والتخلف الذى يعيش تحت وطأتها إقليم الخميسات في ظل غياب أية مؤشرات تسمح بوضعه على سكة التنمية الحقيقية، رغم ما يزخر به من ثروات طبيعية متنوعة (معادن، مياه، غابات…) ومؤهلات بشرية”.

وأضاف البلاغ أنه “بالرغم من الموقع الجغرافي الإستراتيجي لإقليم الخميسات، وتواجده بإحدى جهات المغرب الكبرى، جهة الرباط سلا القنيطرة، فإنه لا يحظى بأية فرصة للاستفادة ولو بفرصة ضئيلة من المشاريع والاستثمارات التي ترصدها الحكومة ووزارة الداخلية للعديد من الأقاليم والمدن، مما يكرس واقع التهميش التاريخي والممنهج لمنطقة زمور.. والأنكى، أن مصير هذا الإقليم يبقى رهينة للفساد والمفسدين وناهبي ومبيدي المال العام، وبمسؤولين لا مبالين لا إحساس لديهم بالمسؤولية وبقضايا الساكنة وبمجالس جماعية تفتقد للشرعية والبوصلة بعلاقة مع النزاهة والتدبير الشفاف للشأن المحلي… وبالتالي أحكمت قبضتهم على كل المجالات والميادين دون حسيب أورقيب”.

وختم البلاغ مضمونه بخلاصة اجتماع لجنة المتابعة التي أقرت ما يلي: “-1- إعداد أرضية تتضمن برنامج عمل الجبهة المحلية للفترة المقبلة مدقق الأهداف والوسائل وآليات المتابعة. -2- تنظيم ندوة حول الواقع التنموي بالإقليم. -3- الانخراط في كل المحطات والأشكال النضالية التي تقررها السكرتارية الوطنية للجبهة الإجتماعية على الصعيد الوطني”.

المصدر العربية.ما - بلاغ الجبهة الإجتماعية المحلية بالخميسات
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.