نقابة التجار والمهنيين بالخميسات تحتج على الفوضى بالمدينة وتحمل المسؤولية للسلطات المحلية

10 يناير 2024
نقابة التجار والمهنيين بالخميسات تحتج على الفوضى بالمدينة وتحمل المسؤولية للسلطات المحلية
إدريس قدّاري

نظمت النقابة الوطنية للتجار والمهنيين وقفة احتجاجية إنذارية صباح اليوم الأربعاء 10 يناير 2024 ابتداء من الساعة الحادية عشرة (11) أمام مقرها بشارع إبن سينا (الساحة المحاذية لمسجد بوعزة يكن).

وقالت النقابة في بلاغ سابق أن “هذه الوقفة الاحتجاجية التي قررها المجلس الإقليمي في آخر اجتماعه، هي “أولى خطواتنا النضالية احتجاجا عن سياسة التسويف واللامبالاة التي تتعامل بها السلطات المحلية مع ملفنا المطلبي، بداية باستفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي الذي لا تستثني أي شارع من شوارع المدينة، والتي جعلت قياد المدينة يرفعون الراية البيضاء أمام الفراشة والباعة الجائلين، والتصرفات اللامسؤولة لقائد الملحقة الإدارية الثالثة، وكذا مشكل التهريب الذي يعاني منه تجار سوق الجملة، وكذلك شاحنات نقل الرمال التي تعاني من مشاكل عدة، إضافة إلى مشاكل تجار مواد البناء اليومية والمتعددة، ثم مشكل فرع المتلاشيات الذي يعيش عزلة قاتلة، ولعل آخرها إصابة أحد التجار بصعقة كهربائية من سلك ذو الضغط المنخفض الذي طالما نادينا بتجنيبه للسوق، والذي كادت أن تؤدي بحياته لولا لطف الله سبحانه”.

ولذلك طالبت نقابة التجار والمهنيين بالخميسات، في ذات البلاغ، من السلطات المحلية “التحرك العاجل للعمل في الميدان حتى لا نضطر إلى الانتقال إلى المرحلة الثانية من نضالاتنا المشروعة لنيل حقوقنا”.

وعبَّر المحتجون، من منتسبي النقابة، عن سخطهم على الأوضاع العامة بالخميسات، عبْر ما رددوه من شعارات رفعت أثناء وقفتهم الاحتجاجية، مطالبين بفك الحصار عن المدينة، وبالتدخل الفوري للسلطات المعنية..

المصدر العربية.ما
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.