وفاة الإعلامية المغربية فاطمة الوكيلي عن عمر 67 سنة

26 مارس 2024
وفاة الإعلامية المغربية فاطمة الوكيلي عن عمر 67 سنة
العربية.ما

 

أعلن صباح اليوم، الثلاثاء 26 مارس 2024، عن وفاة الإعلامية بالتلفزة المغربية وكاتبة السيناريو؛ فاطمة الوكيلي، بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر 67 سنة.

وتعتبر الراحلة من الأسماء التي بصمت المشهد الإعلامي بالمغرب. منذ بداية مسارها المهني الحافل بإذاعة ميدي 1 و بالإذاعة والتلفزة المغربية ثم القناة الثانية، حيث قدمت البرنامج السياسي “رجل الساعة”. كما كانت للراحلة عدة مساهمات ككاتبة وكسيناريست لأعمال سينمائية.

وقد برزت الراحلة الوكيلي، خريجة الجامعة المغربية في تخصص الفلسفة والعلوم الاجتماعية، في تسعينيات القرن الماضي، حيث عرفت بمهنيتها العالية وجرأتها في طرح القضايا الكبرى ومناقشتها. حيث حاورت كبار رجال الدولة والسياسيين المغاربة والعرب على رأسهم الرئيس الراحل ياسر عرفات، كما كانت لها تجربة رائدة في الإذاعة من خلال إذاعة ميدي 1 الدولية بمدينة طنجة.

هذا، واقتحمت فاطمة مجال السينما ككاتبة سيناريو وممثلة، حيث شاركت في فيلم شاطئ الأطفال الضائعين عام 1991 للمخرج الجيلالي فرحاتي وفيلم نساء ونساء عام 1997 للمخرج سعد الشرايبي وفيلم حرب الخليج..

كما استهلت فاطمة الوكيلي تجربتها في الكتابة الدرامية بسيناريو الفيلم التلفزيوني “الصفحة الأخيرة” لجيلالي فرحاتي سنة 1985، قبل أن تعمل على كتابة سيناريوهات وحوارات أوكمستشارة الكتابة السينمائية في مجموعة من الأفلام المغربية منها: “نساء ونساء”، “عطش” و”الإسلام يا سلام” لسعد الشرايبي، “عود الورد”، للحسن زينون، “فيها الملحة والسكر ومابغاتش تموت” لحكيم النوري.

وكممثلة، لعبت في عدة أفلام، من ذلك دورها في “باب السما مفتوح” (1986)، “الدار البيضاء يا الدار البيضاء”(2002) و”كيد النسا”(2005) لفريدة بليزيد، و”شاطئ الأطفال الضائعين”(1991) و”ذاكرة معتقلة”(2003) لجيلالي فرحاتي، إضافة إلى الفيلم القصير” التجسس الإعلامي” لنبيل عيوش..

وشاركت فاطمة الوكيلي في العديد من لجان التحكيم في مهرجانات سينمائية وطنية ودولية، وترأست لجنة تحكيم مهرجان الفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني بمدينة العيون سنة 2022. وكانت أيضا عضوا في لجنة الصندوق العربي للثقافة والفنون (2020)، ثم ولت رئاسة لجنة دعم الإنتاج السينمائي الوطني خلال الفترة من 2019 إلى 2020.

كان آخر تكريم لها في أكتوبر الماضي، بمناسبة فعاليات الدورة 23 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة احتفاء باسمها الذي بصم السينما المغربية لعقود كتابة وتمثيلا وإخراجا وإنتاجا.

‏رحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح الجنان وألهم ذويها وأقاربها وزملائها جميل الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.