وكالة جديدة للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي تفتتح أبوابها بمدينة تيفلت

8 أبريل 2024
وكالة جديدة للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي تفتتح أبوابها بمدينة تيفلت
العربية.ما - إدريس قدّاري

عزّز الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي مرافقه بافتتاح وكالة جديدة له بمدينة تيفلت، وذلك صباح اليوم، الإثنين 8 أبريل 2024، والكائن مقرها بشارع النخيل بحي الدالية قرب ساحة مولاي الحسن.

وتميز حفل الافتتاح بحضور المدير الجهوي للضمان الإجتماعي ومدراء هذه المؤسسة على صعيد إقليم الخميسات وباشا مدينة تيفلت ورئيس مفوضية الأمن وقائد الملحقة الإدارية الثانية وخليفته وقائد الوقاية المدنية وقائد القوات المساعدة ورئيس فرع غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالخميسات والنائب الثاني لرئيس المجلس البلدي وفعاليات جمعوية ومهنية. وبعد قص شريط الافتتاح، قدم المدير الجهوي للضمان الإجتماعي “ياسين بن كدور” للباشا والوفد المرافق له مجموعة من الشروحات فيما يخص هذا المرفق، ثم قام الجميع بجولة بمرافقه.

وأكد المدير الجهوي للضمان الاجتماعي السيد ياسين بن كدور، في تصريح إعلامي، أن “افتتاح وكالة تيفلت يأتي في إطار سعي الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي إلى التحسين المستمر لجودة خدماته، وتعزيز سياسة القرب من مرتفقيه، وتخفيف الضغط على وكالة الخميسات.. وأن افتتاح هذا المقر يندرج ضمن سلسلة التدابير التي اتخذتها المؤسسة لاحتواء الارتفاع المسجل في نشاطها عقب تنزيل ورش تعميم التأمين الإجباري عن المرض..”.

وأضاف المدير الجهوي أنه “من بين المهام المنوطة بهذه الوكالة؛ السهر على تقديم الخدمات المتعلقة بالمؤمنين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي سواء في إطار التغطية الصحية أوالخدمات المتعلقة بالتقاعد والتعويض عن فقدان الشغل وكذا التعويض عن أيام فقدان الأجرة خلال العطل المرضية”.

كما لوحظ توافد عدد مهم من المرتفقين على الوكالة الجديدة بمجرد افتتاحها من أجل الاستفادة من خدماتها، وهو ما عبر عنه أحد المرتفقين بالقول: “كنا ننتظر هذا الافتتاح منذ زمان، واليوم نحمد لله على تقريب هذه الوكالة لنا، مما سيعفينا من عناء التنقل إلى الخميسات، وشكرا لكل من ساهم في هذه البادرة الطببة..”، وعلى هذا المنوال عبر آخرون عن ارتياحهم ومباركتهم لهذه الخطوة، متعددة المرامي، التي قام بها CNSS.

المصدر العربية.ما
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.