ٱنعقاد الدورة العادية للمجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار بالرباط

17 فبراير 2024
ٱنعقاد الدورة العادية للمجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار بالرباط
نورالدين أفكور

نظم الحزب التجمع الوطني للأحرار يوم السبت 17 فبراير 2024 في الرباط أشغال الدورة العادية للمجلس الوطني، والتي تعتبر فرصة لتقييم الأداء وتحديد الخطط المستقبلية للحزب، حيث افتتح رئيس الحزب عزيز أخنوش كلمته في الدورة وأكد دور الحزب في قيادة المشهد السياسي الوطني في ظل ظروف صعبة التي تواجهها المملكة.

 

كما تحدث رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عن التحديات التي يواجهها الحزب وعن الجهود التي بذلت لتعزيز الديمقراطية وتحقيق الاستقرار السياسي في البلاد، وأشار إلى أن الحزب تعامل بشكل مسؤول وواعٍ مع الظروف الصعبة التي تواجهها المملكة، ونجح في إعطاء الأولوية لمصلحة الوطن والمواطنين.

 

وأكد رئيس الحزب أن حزب التجمع الوطني للأحرار يعتبر رائدًا في المشهد السياسي الوطني، وأنه قد حقق تقدمًا ملحوظًا في تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان وتحقيق التنمية المستدامة. وتعهد الحزب بمتابعة جهوده لتحقيق مصالح الوطن والمواطنين وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للمواطنين.

 

ووجه رئيس الحزب نداء لجميع أعضاء الحزب بتكاتفهم والعمل المشترك من أجل تحقيق رؤية الحزب وتحقيق تطلعات الشعب المغربي. كما دعا الحزب إلى زيادة الاهتمام بالشباب وتمكينهم وتطوير مهاراتهم القيادية، حيث يعتبر الشباب طاقة حية وقوة دافعة لتحقيق التغيير الإيجابي.

 

وفي هذا السياق ، أكد رشيد المعيفي، المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار ورئيس المجلس الجماعي لإنزكان في مداخلة له خلال الدورة، أن تجديد الثقة في السياسة المحلية يأتي من خلال الالتزام بتلبية احتياجات المواطنين والاستماع إلى مطالبهم،و يجب أن يكون هناك تفاعل حقيقي بين الجماعة المحلية والمواطنين، حيث يجب أن يتم تشجيع المشاركة المجتمعية وإرساء آليات لتلقي اقتراحات المواطنين وملاحظاتهم.

 

وشددرشيد المعيفي، على ضرورة تنزيل السياسات القرب للمواطنين من خلال تحديث البنية التحتية في الجماعة وتأهيل المرافق العامة. فمن خلال تقديم ملاعب رياضية ومراكز ترفيهية ومنشآت ثقافية، يتم تعزيز التواصل بين السكان وتعزيز أنشطة المجتمع المحلي. ومن المهم أيضًا توفير بنية تحتية قوية وتطوير الطرق والشبكات المائية والصرف الصحي، لتحسين جودة حياة السكان وتوفير بيئة صحية ومستدامة.

.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.